اليونيسف

اليونيسف: نقص المياه يفاقم الوضع في بيروت في خضم ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا

حذرت منظمة اليونيسف من مخاطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالمياه في بيروت، في أعقاب الانفجار المدمر، في أوائل أغسطس، داعية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حصول العائلات والمستجيبين على المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي.

اليونيسف: 1 من بين كل 3 أطفال يفوتهم التعليم عن بعد منذ بدء إغلاق المدارس بسبب كوفيد-19

قالت المديرة التنفيذية لليونيسف، اليوم الخميس، إنه بالنسبة لما لا يقل عن 463 مليون طفل أغلقت مدارسهم بسبب كوفيد-19، فإن "التعلم عن بعد ليس خيارا  مطروحا"، حيث أطلقت اليونيسف تقريرا جديدا يحدد قيود التعلم عن بعد ويكشف عن التفاوتات العميقة في الحصول عليه.

كوفيد -19: الأمم المتحدة تحث على تكثيف برامج الحماية الاجتماعية بهدف حماية الفئات الأكثر ضعفا

دفعت التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كوفيد-19 وكالات الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إلى دعوة الدول إلى زيادة برامج الحماية الاجتماعية بهدف حماية الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الفيروس التاجي.

اليونيسف تكثف الجهود لتخفيف معاناة الأطفال الذين انقلبت حياتهم "رأسا على عقب" بعد انفجار بيروت

في أعقاب الانفجار المدمر الذي وقع في وقت سابق من هذا الشهر، سلمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) حوالي 67 طنا من الإمدادات الإنسانية الحيوية للأطفال والعائلات المتضررة في بيروت.

باكستان: عاملة صحية تتعهد بمكافحة شلل الأطفال برغم التحديات التي يشكلها كوفيد-19

على الرغم من معاناتها من الآثار اللاحقة لفيروس كورونا، تلتزم حسنة جول، وهي موظفة في منظمة اليونيسف في باكستان، بضمان تلقيح أكبر عدد ممكن من الأطفال في بلدها ضد شلل الأطفال، والذي يمكن أن تكون له عواقب مدمرة مثل هزال العضلات والشلل والموت.

كوفيد -19: منظمتا الصحة العالمية واليونيسف تحثان الدول الأفريقية على تعزيز العودة الآمنة إلى المدرسة

قالت منظمتا الصحة العالمية واليونيسف، اليوم الخميس، إن إجراءات إغلاق المدارس الهادفة لحماية الطلاب من الإصابة بكوفيد-19 تضر بهم من نواح أخرى، في حين أن التأثير طويل المدى لهذا الاضطراب في التعليم يمكن أن يخلق "جيلا ضائعا" في أفريقيا. وقد حثت الوكالتان الأمميتان الحكومات في القارة على تعزيز العودة الآمنة إلى الفصول الدراسية مع الحد من انتشار الفيروس.

كوفيد-19: الوصول إلى مرافق غسل اليدين ضروري لإعادة فتح المدارس بشكل آمن

أفاد تقرير مشترك، صدر اليوم الخميس، عن منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، بأن ما يقرب من 820 مليون طفل، في جميع أنحاء العالم، ليس لديهم مرافق أساسية لغسل اليدين في المدرسة، مما يعرضهم لخطر متزايد من الإصابة بكوفيد-19 والأمراض المعدية الأخرى.