اليوم الدولي للغة الأم

التنوع اللغوي في خطر: الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للغة الأم

كل أسبوعين تختفي لغة آخذة معها تراثا ثقافيا وفكريا كاملا، وفيما يتعرض التنوع اللغوي لتهديد متزايد تحيي الأمم المتحدة في الحادي والعشرين من فبراير/شباط من كل عام اليوم الدولي للغة الأم لرفع الوعي بضرورة تعزيز التعدد اللغوي والثقافي.

الأمم المتحدة تحتفل باليوم الدولي للغة الأم

تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي للغة الأم في الحادي والعشرين من فبراير شباط من كل عام، منذ سنة 2000، بهدف تعزيز التعدد اللغوي والثقافي. وموضوع الاحتفال هذا العام هو "أهمية التنوع والتعدد اللغويان من أجل التنمية المستدامة.