الرفاه

الأمم المتحدة تدفع باتجاه مدارس تعزز الصحة مؤكدة على العلاقة الجلية بين التعليم والرفاه

مع إغلاق المدارس بسبب فيروس كوفيد-19 الذي أدى إلى تعطيل التعليم ووصول المثير من الأطفال إلى وجبات مغذية، أطلقت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة يوم الثلاثاء تدابير جديدة للمساعدة في تحسين رفاه 1.9 مليار طفل ومراهق في سن الدراسة في جميع أنحاء العالم.