الكوارث الطبيعية

الأمين العام: الآثار المدمرة لجائحة كوفيد-19 تشبه أمواج التسونامي

مشهد أسوأ كارثة، وقعت دون سابق إنذار خلال هذا القرن، لا يزال عالقا بشدة في الذاكرة، ألا وهي أمواج التسونامي التي اجتاحت المحيط الهندي عام 2004 وأودت بحياة أكثر من 227 ألف شخص.

"بإمكان العالم وقف أخطار الطبيعة قبل أن تصبح كوارث" - ممثلة الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث

يتذكّر العالم اليوم واحدة من الكوارث الإنسانية الأكبر في التاريخ القريب: 230 ألف شخص في 14 دولة، فقدوا حياتهم بشكل مأساوي نتيجة لكارثة تسونامي في المحيط الهندي.  أمين عام الأمم المتحدة أرسل اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني رسالة تذكِّر بأن "المخاطر ما زالت هائلة."