لاجئو فلسطين

أحلام وقيود: مع أسرة في مخيم للاجئي فلسطين في غزة

بعد السير في شوارع ضيقة ضعيفة الإضاءة، وصلنا إلى منزل أسرة النمنم في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة. في المنزل الصغير الذي لا تتجاوز مساحته 60 مترا يقيم 14 فردا. تحدث أفراد الأسرة عن مشاكلهم. الأم التي تخاف أن يسافر ابنها الأكبر ويترك الأسرة فيما يعاني زوجها من مشاكل صحية، الابن الشاب الذي يحلم بالخروج من غزة سعيا وراء حلم الحياة الأفضل له ولأسرته. والابنة المتعثرة في المدرسة وعلى وشك أن تتركها، والأب الذي يقول إن أي وقف محتمل للدعم المقدم من الأونروا سيكون مثل الحكم بالإعدام بالنسبة له.

فلسطينيون لاجئون منذ عام 1948

في اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، نستمع إلى ذكريات وتجارب اثنين من لاجئي فلسطين ممن عاصروا رحلة اللجوء منذ عام 1948. فاطمة شعبان النمنم وزوجها، ابن عمها محمد عبد السلام النمنم يعيشان في غزة منذ أن تركا بلدة حمامة قبل سبعين عاما.

رسالة مفتوحة للاجئي فلسطين: المفوض العام للأونروا يبدي الأسف لوقف التمويل الأميركي

أعرب المفوض العام للأونروا عن أسفه وخيبة أمله إزاء القرار الأميركي الخاص بعدم تقديم أي تمويل إضافي للوكالة التي تعنى بإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين، وأكد رفضه وبلا تحفظ للنص المصاحب للقرار.

المتحدث باسم الأونروا: الوكالة تمر بأزمة وجودية

قال سامي مشعشع المتحدث باسم وكالة الأونروا إن الأزمة المالية الحالية التي تعاني منها الوكالة، بسبب تخفيض الدعم الأميركي، هي "أصعب وأشد" الأزمات التي مرت على الأونروا. وأضاف أن البعض قلق من بدء نجاح دعوات تقليص وكالة الأونروا، ولكنه أكد أن الوكالة باقية وأنها ليست للبيع وأن هناك دعما سياسيا مهولا للأونروا.

وذكر أن نقص التمويل أدى إلى تعليق الخدمات الطارئة في الضفة الغربية، وشدد على أن الأونروا تبذل  جهودا دؤوبة لضمان بدء السنة الدراسية الجديدة في الوقت المحدد لنصف مليون طالب وطالبة، ومواصلة تقديم الخدمات الأساسية بدون انقطاع.

 

في ظل الأزمة المالية الخانقة، المفوض العام للأونروا يؤكد استمرار خدماتها ويقول: ولاية الأونروا ليست للبيع

أطلقت وكالة غوث وتشغيل لاجئي فلسطين (أونروا) حملة عالمية من قطاع غزة لدعم الوكالة بعد تقليص الولايات المتحدة الأمريكية لمساعدتها بشكل حاد.

استمع