البحارة

الأمم المتحدة تطلق مبادرة مهمة لحماية حقوق البحارة وسط أزمة كوفيد-19

تقطعت السبل بحوالي 200,000 من أفراد طواقم سفن الشحن في البحر بعد انتهاء مدة عقودهم، بسبب قيود كوفيد-19، مما شكل ضغطا كبيرا على صحتهم الجسدية والعقلية. ونشرت الأمم المتحدة إرشادات جديدة يوم الخميس، تهدف إلى مساعدة هذا القطاع على حماية حقوق الإنسان في البحر بشكل أفضل، حيث تهدد متغيرات جديدة من كوفيد بتأخير تغيير الطاقم.

الأمم المتحدة تدعو إلى مزيد من الإجراءات لمعالجة محنة البحارة العالقين بسبب كورونا

مسلطة الضوء على الأزمة غير المسبوقة التي تواجه آلاف البحارة العالقين في البحر بسبب تداعيات فيروس كورونا، دعت الأمم المتحدة قطاع الأعمال والمشاركين في صناعة النقل البحري إلى بذل مزيد من الجهود لمعالجة محنتهم في جميع أنحاء العالم.

الأمين العام: النقل البحري هو الدعامة التي تقوم عليها التجارة العالمية

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش إنّ النقل البحري باستطاعته، بل ويجب، أن يواصل إسهامه في الاقتصاد العالمي دون الإخلال بالتوازن الدقيق للطبيعة، مؤكدا أن القطاع البحري هو الدعامة التي تقوم عليها التجارة العالمية، وسيظل عاملا أساسيا في بناء مستقبل مستدام للناس وللكوكب.