هايتي

10 سنوات على زلزال هايتي: برغم فداحة الخسارة والألم، الأمم المتحدة مصممة على مساعدة البلاد لتجاوز تداعيات الكارثة المدمرة

بحضور ممثلين عن البلدان التي فقد مواطنوها حياتهم في الكارثة، أحيت الأمم المتحدة، في نيويورك، اليوم الجمعة، الذكرى العاشرة لزلزال هايتي المدمر، بوضع إكليل من الزهور تكريما لأرواح مئات آلاف الهايتيين الذين فقدوا أرواحهم في الزلزال، وللتعبير عن التعازي والتضامن مع الملايين الذين ما زالوا يعانون من آثار هذه المأساة.

بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لزلزال هايتي المدمر: الأمين العام يؤكد التزام الأمم المتحدة بمساعدة البلاد في بناء مستقبل أفضل

في 12 كانون الثاني/يناير 2010، ضرب زلزال بلغت قوته 7.0 درجات هايتي، ودمر عاصمتها بورت أو برنس. وفقا للتقارير الصادرة عن السلطات الحكومية، فقد لقي حوالي 220 ألف شخص مصرعهم، من بينهم 102 من موظفي الأمم المتحدة بعد انهيار فندق كريستوفر الذي كان مقرا رئيسيا لهم، ومن ضمنهم الممثل الخاص للأمين العام في هايتي،التونسي هادي العنابي، ونائبه البرازيلي لويز كارلوس دا كوستا، والقائم بأعمال مفوض الشرطة الأممية، الكندي دوغ كوتس، من شرطة الخيالة الكندية الملكية.

2010 - 2020: حصاد أخبار الأمم المتحدة لأبرز الأحداث خلال عقد من الزمان (الجزء الأول)

ونحن نستشرف عام 2020 الذي يلوح في الأفق، تصل سنوات "الصبا اليافع" – للقرن الحادي والعشرين  – إلى نهاياتها تقريبا. أخبار الأمم المتحدة تسترجع بعض القصص والأحداث الكبرى التي شهدناها خلال الفترة ما بين عامي 2010 و 2019؛ فمرحبا بكم في مراجعتنا الأولى من بين ثلاثة مراجعات، نستعرض فيها أهم معالم عشرية سنوات العقد الثاني من القرن الجديد.

مفوضة حقوق الإنسان: على جميع الجهات الفاعلة تقديم الدعم إلى هايتي في ظل استمرار الأزمة الإنسانية في البلاد

معربة عن قلقها العميق حيال تأثير الاضطرابات السياسية المستمرة في هايتي على حقوق الإنسان، دعت المفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، يوم الجمعة جميع الجهات الفاعلة إلى الاعتراف بمظالم الهايتيين الذين طالب كثيرون منهم رئيس البلاد بالتنحي، وسط مظاهرات عنيفة أشعلت فتيل الطوارئ في الأسابيع الأخيرة.

هايتي: البعثة الأممية تنهي ولايتها اليوم بعد 15 عاما من العمل المتواصل -- لتبدأ في البلاد مرحلة جديدة من الشراكة مع الأمم المتحدة

في اليوم الأخير من ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم العدالة في هايتي، أكد وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، جان بيير لاكروا، أمام مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، على أن الأمم المتحدة ستواصل دعمها للبلاد > غير أن الخروج من الأزمة السياسية الحالية "مسؤولية الهايتيين".

مع قرب انتهاء مهمة حفظ السلام في هايتي، الأمم المتحدة تحث على تعزيز حقوق الإنسان

استمع مجلس الأمن الدولي، صباح اليوم الأربعاء، إلى إحاطة من وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا، أكد فيها أن نهاية عملية حفظ السلام الأممية في هايتي قد "أصبحت في متناول اليد."

نجوى مكي، من هايتي، تصف تأثير إعصار ماثيو بالخطير على صحة الأطفال ورفاههم

وصفت نجوى مكي، المتحدثة باسم اليونيسف، تأثير إعصار ماثيو في هايتي بالمدمر.

استمع