هايتي

من الأرشيف: مهاجرون من أمريكا الوسطى في محطة هجرة تقع بين دولة المكسيك وولاية تكساس الأمريكية.
© UNICEF/Adriana Zehbrauskas

تورك: الإجراءات الأمريكية الجديدة على الحدود خطر على حقوق الإنسان الأساسية

حذر المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فولكر تورك، من أن إجراءات إنفاذ القانون الجديدة على الحدود، التي أعلنت عنها الإدارة الأمريكية مؤخرا، تهدد بتقويض الأسس الأساسية للقانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين.

الأمهات ينتظرن مع أطفالهن تلقي التطعيم في مستشفى يدعهم صندوق الأمم المتحدة للسكان في جنوب هايتي.
© UNFPA/Ralph Tedy Erol

هايتي: الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لتكثيف دعمه وتحويل الأزمة الحالية "غير المسبوقة" إلى فرصة للبلاد

على الرغم من إحراز بعض التقدم على أرض الواقع منذ الاجتماع الأخير للمجلس، لا يزال الوضع في هايتي مترديا، إذ يعاني البلد من عدم الاستقرار السياسي وعنف العصابات المستشري والوضع الإنساني المتدهور.

طفل يبلغ من العمر عاما واحدا يعاني من الكوليرا في مستشفى في بورت أو برنس، هايتي.
© UNICEF/Odelyn Joseph

منسقة الشؤون الإنسانية في هايتي: استمرار تفشي الكوليرا في البلاد "اتجاه مقلق"

رغم استمرار انتشار الكوليرا في هايتي، لم تتخط نسبة تمويل النداء البالغة قيمته 145 مليون دولار لدعم الاستجابة الإنسانية في البلاد الـ 16 في المائة، حسبما أفادت مسؤولة رفيعة في الأمم المتحدة يوم الخميس.

طفل صغير يعالج من الكوليرا في مستشفى في بورت أو برنس، هايتي.
© UNICEF/Odelyn Joseph

هايتي: اليونيسف تحذر من أن الأطفال يمثلون حالتين من بين كل خمس حالات كوليرا في البلاد وتؤكد أنه يمكن كسر "الحلقة المفرغة" بين سوء التغذية والمرض

مع مرور حوالي شهرين على تفشي وباء الكوليرا في هايتي، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) من أن حوالي 40 في المائة من عدد الحالات المؤكدة والمتزايدة للمرض هم من الأطفال.

الأشخاص المصابون بالكوليرا يتلقون العلاج في مستشفى في بور-أو-برنس، هايتي.
© UNICEF/Odelyn Joseph

هايتي: إطلاق نداء عاجل بقيمة 145.6 مليون دولار للتصدي لوباء الكوليرا وحالات الطوارئ الإنسانية الأخرى في البلاد

أطلقت حكومة هايتي والأمم المتحدة وشركاؤها نداء بقيمة 145.6 مليون دولار أمريكي لدعم الاستجابة الطارئة في البلاد لتفشي الكوليرا، ولتقديم المساعدة المنقذة للحياة إلى 1.4 مليون شخص يعيشون في المناطق الأكثر تضررا.

يقوم موظفو منظمة الصحة للبلدان الأمريكية بتدريب العاملين الصحيين المجتمعيين على التعرف على الكوليرا والوقاية منها.
© PAHO

توسيع نطاق الاستجابة لتفشي الكوليرا في هايتي وتوزيع المعدات الطبية على المراكز الصحية في البلاد

تواصل منظمة الصحة للبلدان الأميركية (PAHO) دعم وزارة الصحة في هايتي في رصد تفشي الكوليرا، وتقوم بشراء وتوزيع المعدات الطبية والعلاجات على 20 مركزا للكوليرا تعمل في جميع أنحاء البلاد.

بورت أو برنس، عاصمة هايتي
UNDP Haiti/Borja Lopetegui Gonzalez

مع تفاقم الوضع في هايتي، مفوضية شؤون اللاجئين تدعو الدول إلى توفير الحماية للهايتيين والامتناع عن إعادتهم إلى ديارهم

دعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الدول إلى الامتناع عن إعادة الهايتيين قسرا إلى ديارهم، وسط الأزمة الإنسانية والأمنية المدمرة التي تعصف بالبلاد.

أجبرت أعمال عنف العصابات في عاصمة هايتي، بورت-أو-برنس، ما يقرب من 8,500 امرأة وطفل على الفرار من ديارهم في غضون أسبوعين فقط. (من الأرشيف)
BINUH/Boulet-Groulx

هايتي: تقرير جديد يظهر أن 96 ألف شخص قد نزحوا بسبب أعمال عنف العصابات التي شهدتها عاصمة البلاد مؤخرا

تضاعف عدد النازحين بسبب أعمال العنف المرتبطة بالعصابات في العاصمة الهايتية، بور-أو-برنس، ثلاث مرات في الأشهر الخمسة الماضية. جاء ذلك في تقرير جديد نشرته المنظمة الدولية للهجرة هذا الأسبوع.

امرأة مصابة بالكوليرا تعالج في مستشفى في بور-أو-برنس، هايتي.
© UNICEF/Odelyn Joseph

مدونة للمنسقة المقيمة للأمم المتحدة: "الهايتيون يتضامنون لمعالجة أزمة الكوليرا"

يتضامن الهايتيون معاً للتصدي لتفشي الكوليرا الأخير الذي ضرب البلاد. هذا ما قالته منسقة الأمم المتحدة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في هايتي، أولريكا ريتشاردسون. وكانت قد زارت السيدة ريتشاردسون عدداً من مراكز علاج الكوليرا في عاصمة البلاد، بور-أو-برنس، حيث التقت بالطاقم الطبي الذي يعالج الأشخاص المصابين بالمرض.

في المدونة التالية، تحدثنا كبيرة مسؤولي الأمم المتحدة الإنسانيين في هايتي عن تجربتها وجهود مكافحة الكوليرا في البلاد: