فرجينيا غامبا

فيرجينا غامبا، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، تلتقي أحمد أبو الغيط ، أمين عام جامعة الدول العربية،  في القاهرة.
UN/Nicolas Gerard

فيرجينيا غامبا تدعو إلى تعاون وثيق من أجل منع الانتهاكات الخطيرة بحق الأطفال في العالم العربي

"الأطفال والشباب يُشكلون مصدر قوة ديناميكي ومؤثر ومرن بالنسبة إلى المنطقة العربية"، وفق ممثلة الأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، السيدة فيرجينيا غامبا، التي أكدت في ختام زيارة إلى مصر أهمية "أن تظل حماية جميع الأطفال وحقوقهم أولوية".

أطفال نازحون في سوريا.
© UNICEF/Ali Haj Suleiman

الأمم المتحدة تحتفل بمرور 25 عاما على إنشاء تفويض حماية الأطفال المحاصرين في النزاعات

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الثلاثاء إنه على الرغم من أن العمل الدولي على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية أدى إلى إطلاق سراح أكثر من 170 ألف فتى وفتاة تم تجنيدهم للقتال، فلا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به.

أطفال يقفون خارج الخيمة التي يعيشون بها في مخيم صحراوي بعيد في ريف حمص الجنوبي، بسوريا.
© UNICEF/Abdulaziz Aldroubi

تقرير غراسا ماشيل الرائد حول تأثير الصراعات المسلحة على الأطفال يواصل مساعدة الأطفال على النجاة من ويلات الحروب

بمناسبة مرور 25 عاما على إصدار تقرير غراسا ماشيل الرائد حول تأثير الصراعات المسلحة على الأطفال، قالت مسؤولتان أمميتان رفيعتا المستوى، اليوم الخميس، إن الأمم المتحدة تحققت من 266 ألف حالة من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال، في أكثر من 30 حالة نزاع في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية على مدار الـ 16 عاما الماضية.

طفل ممن تم إطلاق سراحهم من صفوف الجماعات المسلحة، مع بدء عملية إعادة الإدماج في يامبيو، جنوب السودان.
© UNICEF/Sebastian Rich

السودان: توثيق انتهاكات جسيمة بحق الأطفال بين عامي 2017-2019 من بينها العنف الجنسي والتشويه والتجنيد

سلط التقرير السادس للأمين العام للأمم المتحدة حول الأطفال في النزاعات المسلحة في السودان الضوء على "الانتهاكات السافرة" للقواعد والمعايير الدولية التي تشكل درجة من الخطورة تستوجب اهتماما دوليا بالنظر إلى تأثيرها على الأطفال.

فيرجينيا غامبا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، تتحدث أمام مجلس الأمن الدولي حول وضع الأطفال في سوريا. يوليه/تموز 2018
UN Photo/Rick Bajornas

حالات كثيرة من العنف الجنسي ضد الأطفال أثناء النزاعات المسلحة-- لا يتم الإبلاغ عنها

في حين اتفقت الأطراف المتحاربة حول أكثر من 30 خطة عمل وخرائط طريق وأوامر قيادة وتدابير أخرى لحماية الأطفال بشكل أفضل في عام 2019 - وهو أعلى رقم في عام واحد - لا يزال الإبلاغ عن الاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي قليلا إلى حد كبير، بما في ذلك ضد الفتيان، بحسب كبيرة المسؤولين الأمميين المعنيين بهذه القضية في إحاطتها لمجلس الأمن يوم الثلاثاء.