تحديد البحث :

دوما

(من الأرشيف) أطفال يملأون أوعيتهم ماء ملوثا - مدينة الطبقة - شمال سوريا
© UNICEF/UN066040/Souleiman

إيزومي ناكاميتسو: تعاون سوريا الكامل مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ضروري لإغلاق هذه القضايا العالقة

أكدت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو اليوم (2 أيلول / سبتمبر) في إحاطتها بمجلس الأمن حول سوريا، أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية غير مقبول إطلاقا ويعد انتهاكا خطيرا للقانون الدولي، ويجب محاسبة المسؤولين عنه، بغض النظر عن هويتهم. 

إيزومي ناكاميتسو  ، الممثل الأعلى لشؤون نزع السلاح ، تطلع مجلس الأمن على الوضع في الشرق الأوسط (سوريا).
UN Photo/Loey Felipe

دعوة أممية إلى المساءلة والمحاسبة من أجل القضاء على الأسلحة الكيميائية في سوريا

دعت الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، إلى الوحدة في مجلس الأمن الدولي من أجل "إعادة تأسيس القاعدة ضد الأسلحة الكيميائية" في سوريا، قائلة إن "هناك حاجة ملحة، ليس فقط لتحديد، بل ومحاسبة، كل من استخدم أسلحة كيميائية في انتهاك للقانون الدولي".

أحد شوارع دوما، في الغوطة الشرقية، سوريا.
UNICEF/Amer Al Shami

بعثة تقصي الحقائق: مادة كيميائية سامة استخدمت كسلاح في دوما

ذكرت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تقييم وتحليل المعلومات التي جمعتها يوفران أسبابا معقولة للاعتقاد بأن مادة كيميائية سامة قد استخدمت كسلاح في 7 أبريل 2018 في دوما في سوريا.

فيليبو غراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين خلال جولة في إحدى طرقات بلدة دوما في الغوطة الشرقية السورية.
© UNHCR/Bassam Diab

دوما، بداية وأمل بعد الدمار

بعد أكثر من ست سنوات من الحرب، بدأت بلدة دوما في الغوطة الشرقية السورية، والتي كانت محاصرة بسبب القتال، تشهد ببطء عملية إعادة الإعمار وعودة النازحين، برغم صعوبة المهمة الهائلة التي تنتظر أهالي المدينة.

استمع
2'40"
أحد شوارع دوما، في الغوطة الشرقية، سوريا.
UNICEF/Amer Al Shami

بعثة تقصي الحقائق تزور موقعا آخر في دوما

تمكنت بعثة تقصي الحقائق المعنية بالاستخدام المبلغ عنه للأسلحة الكيميائية في دوما، من زيارة موقع آخر في المدينة اليوم الأربعاء، حيث جمعت عينات لإرسالها إلى المختبرات التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

سكان من الغوطة، بمن فيهم أطفال، يصطفون لاستلام المساعدات الغذائية التي دخلت إلى دوما في الخامس من آذار
© UNICEF/Al-Mohibany

عدم تمكن فريق الخبراء من الوصول إلى دوما واستمرار نزوح المدنيين

أفادت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن خبراءها لم يتمكنوا من الوصول إلى بلدة دوما في ريف دمشق، التي كان من المقرر أن يصلوا إليها يوم السبت الماضي، بسبب الأوضاع الأمنية.

يقدر عدد من غادروا الغوطة الشرقية منذ التاسع من الشهر الماضي بمئة وخمسين ألف شخص .في الصورة سيدة و طفلها في ملجأ جماعي بريف دمشق فرا من القتال في الغوطة الشرقية
UNHCR/Bassam Diab

إجلاء مزيد من المدنيين والمقاتلين من دوما

غادر ما يقرب من 4000 شخص، أكثر من نصفهم من النساء والأطفال، بلدة دوما المحاصرة متجهين إلى مدينة الباب في ريف محافظة حلب. وغادرت أمس قافلة من دوما تقل نحو 4400 شخص، معظمهم من المدنيين بالإضافة إلى بعض المقاتلين، ووصلت إلى ريف محافظة حلب أمس الثلاثاء، حيث وُجهوا إلى مخيم للمشردين داخليا شرق إعزاز.

مجلس الأمن يصوت على مشروع قرار حول سوريا.
UN Photo/Loey Felipe

مجلس الأمن يصوت على 3 مشاريع قرارات حول سوريا دون اعتماد أي منها

صوت مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، على مشروع قرار أميركي ومشروعين روسيين بشأن ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وإجراء تحقيقات بهذا الشأن. إلا ان أعضاء المجلس فشلوا في الاتفاق على أي منها، فاختتمت تلك الجهود بدون اعتماد أي قرار.

 

أحد شوارع دوما، في الغوطة الشرقية، سوريا.
UNICEF/Amer Al Shami

مفوض حقوق الإنسان: يجب أن يرد العالم على الهجمات الكيميائية أو فليواجه العواقب

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان إن التقارير التي تشير إلى احتمال وقوع هجوم كيميائي آخر في بلدة دوما يوم السبت، تسلط الضوء على عجز الاستجابة الدولية للهجمات السابقة التي زعم وقوعها في سوريا.

وأضاف زيد رعد الحسين، في بيان صحفي، "بعد عقود مما اعتقدنا أنه حظر لاستخدام الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، يقف العالم صامتا فيما يصبح استخدام تلك الأسلحة أمرا عاديا في سوريا."

صورة من الأرشيف لدمار ناجم عن القتال في مدينة دوما بريف دمشق
OCHA/Ghalia Seifo

قلق أممي من تجدد العنف ومزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما بريف دمشق

أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن القلق العميق إزاء تجدد وتصاعد العنف في مدينة دوما بريف دمشق خلال اليومين الماضيين، بعد فترة من الهدوء النسبي.