د.أمجد الخولي

منظمة الصحة العالمية تجيب عن أسئلتكم: الإجراءات الوقائية هي السلاح الأهم والأوفر إلى أن نصل إلى نسب تحصين عالية ضد كوفيد-19

مع بدء توزيع اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 في بعض بلدان العالم، تشدد منظمة الصحة العالمية على ضرورة اتباع إجراءات الوقاية مثل استخدام الكمامات والتباعد البدني، لأن مرض كوفيد-19 ما زال منتشرا ويفتك بالبعض. كما أكدت أن مدة العزل والحجر لا تزال حاسمة في منع انتشار المرض.

منظمة الصحة العالمية تجيب عن أسئلتكم حول فعالية وأمان اللقاحات وطبيعة الفيروس المتغير: لا يوجد "كوفيد-20"

أي اللقاحات أكثر أمانا، وهل أخذها يكون إجباريا؟ وكم مدة فعالية اللقاح، ما المتغيّر الجديد في فيروس كورونا وماذا تعني سرعة انتشاره؟ هذه بعض الأسئلة التي تلقيناها من القراء والمتابعين، على مدار الأسبوع، استجابة لدعوتنا للمشاركة في فقرة: اسألوا منظمة الصحة العالمية، في مساعينا للبحث عن المعلومة الصحيحة والموثوقة المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

 

خبير بمنظمة الصحة العالمية: اللقاح ليس حلا سحريا، لكنه الأداة الأكثر فعالية لمنع انتشار المرض

مرّ نحو عام على ظهور جائحة كوفيد-19، فُقدت خلاله الكثير من الأرواح، وبحسب منظمة الصحة العالمية تجاوزت الوفيات 1.6 مليون وفاة، وزاد عدد الإصابات عن 70 مليونا. لكن بارقة أمل تشع مع تطوير لقاح يُنتظر أن يسهم في وضع حد لهذه المعاناة.

د. أمجد الخولي: كل شتاء يخلق قلقا وذعرا من انتشار الأمراض، وهذا العام نواجه خطرا مضافا وهو كوفيد-19

طبقا لمنظمة الصحة العالمية، يموت سنويا حوالي نصف مليون شخص بسبب مرض الإنفلونزا، والآن يجمع موسم الشتاء بين مرضي كوفيد-19 والإنفلونزا. لكن المبشر، بحسب المنظمة، أن الإجراءات الاحترازية واحدة.

د. أمجد الخولي: مع قدوم فصل الصيف، نذكر بأهمية الحفاظ على الإجرءات الاحترازية للوقاية من كوفيد-19

كان شتاء قاسيا هذا العام في معظم دول العالم منذ ظهور فيروس كورونا في نهاية كانون الأول/ديسمبر، والآن مع الاستعداد لاستقبال فصل الصيف، هل لا تزال جائحة كوفيد-19 تمثل تهديدا على الصحة العامة؟ وهل من نصائح للحفاظ على الصحة خلال فصل الصيف؟

حوار خاص مع استشاري الأوبئة د. أمجد الخولي حول كورونا المستجد ونسبة انتشاره والشفاء منه

هل هناك علاج لكورونا المستجد؟ كم مرة يجب إجراء الفحص المخبري إذا كانت النتيجة الأولى سلبية؟ هل هناك إمكانية في أن يصاب المريض مجددا بعد شفائه من الفيروس؟ كل هذه الأسئلة وغيرها في هذه المقابلة الخاصة مع الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة في منظمة الصحة العالمية.