بانوس مومسيس

مسؤول أممي يدين موجة العنف الأخيرة في إدلب ويحذر من تفاقم الوضع في شمال غرب سوريا

أدان مسؤول أممي رفيع المستوى بالأمم المتحدة بشدة موجة القصف والغارات الجوية الجديدة في أنحاء إدلب، التي ضربت المدارس والأسواق ومخيمات النازحين في الأيام الأخيرة وخلقت حالة من الفزع والخراب بين السكان المدنيين، داعيا جميع أطراف النزاع إلى التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي باتخاذ جميع التدابير الممكنة لحماية المدنيين من الأذى.

مسؤول أممي يدعو المجتمع الدولي إلى توفير مساعدة عاجلة للأطفال الأجانب في مخيم الهول

شدد مسؤول أممي كبير بالأمم المتحدة على حاجة المجتمع الدولي الماسة لمساعدة حوالي 2500 طفل من الأطفال الأجانب، الذي يبدو أنهم عديمو الجنسية ويتواجدون في مخيم الهول الواقع في شمال شرق سوريا.

الأمم المتحدة تدين مقتل ما لا يقل عن 116 مدنيا في محافظتي إدلب وحلب

أدانت الأمم المتحدة مقتل ما لا يقل عن 116 مدنيا، كثيرون منهم نساء وأطفال في محافظتي إدلب وحلب السوريتين، خلال الأسبوع الماضي بسبب استمرار العنف والأعمال العدائية. وقال بانوس مومسيس منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية في بيان صحفي "إن هذا العنف المفرط غير مقبول على الإطلاق." معربا عن قلقه العميق "إزاء سلامة وحماية ملايين المدنيين الذين يعيشون في هذه المنطقة." وحذر في الوقت نفسه من أن تشكل مثل هذه الحوادث جزءا من تصعيد جديد للصراع في المنطقة.

الأمم المتحدة تدعو إلى حماية عاملي الإغاثة السوريين في ظل تقارير عن مخاوف من اعتقالهم وحبسهم

كررت الأمم المتحدة دعوتها إلى ضمان سلامة وحماية عاملي الإغاثة المحليين داخل سوريا، الذين ما زالوا على خطوط المواجهة لتوصيل المساعدات المنقذة للحياة لملايين النساء والأطفال والرجال في كل المناطق.

قلق أممي بشأن استمرار القتال في الغوطة الشرقية والنزوح في عفرين

أعربت الأمم المتحدة عن القلق إزاء استمرار القتال الحاد في الغوطة الشرقية في سوريا وتضرر حوالي 400 ألف من المدنيين بالحصار المفروض عليها.