بانوس مومسيس

الأمم المتحدة تدين مقتل ما لا يقل عن 116 مدنيا في محافظتي إدلب وحلب

أدانت الأمم المتحدة مقتل ما لا يقل عن 116 مدنيا، كثيرون منهم نساء وأطفال في محافظتي إدلب وحلب السوريتين، خلال الأسبوع الماضي بسبب استمرار العنف والأعمال العدائية. وقال بانوس مومسيس منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية في بيان صحفي "إن هذا العنف المفرط غير مقبول على الإطلاق." معربا عن قلقه العميق "إزاء سلامة وحماية ملايين المدنيين الذين يعيشون في هذه المنطقة." وحذر في الوقت نفسه من أن تشكل مثل هذه الحوادث جزءا من تصعيد جديد للصراع في المنطقة.

الأمم المتحدة تدعو إلى حماية عاملي الإغاثة السوريين في ظل تقارير عن مخاوف من اعتقالهم وحبسهم

كررت الأمم المتحدة دعوتها إلى ضمان سلامة وحماية عاملي الإغاثة المحليين داخل سوريا، الذين ما زالوا على خطوط المواجهة لتوصيل المساعدات المنقذة للحياة لملايين النساء والأطفال والرجال في كل المناطق.