اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات

أطفال نازحون في أحد الفصول الدراسية في بغداد بالعراق.
© UNICEF/Frank Dejongh

الأمين العام للأمم المتحدة: يجب أن تظل الفصول الدراسية أماكن للسلام والتعلم

في رسالة بمناسبة اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات، دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن نعمل معا لضمان التعليم الآمن للجميع، مؤكدا على أن التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان وعامل أساسي لتحقيق السلام والتنمية المستدامة.

أضرار لحقت بمدرسة ابتدائية في إدلب شمال غرب سوريا في شباط-فبراير 2020
© UNICEF/Ali Haj Suleiman

في اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات، الأمين العام يؤكد أن حماية التعليم تعني حماية المستقبل

قال الأمين العام للأمم المتحدة إن المجتمع العالمي بحاجة إلى التحدث بصوت واحد للمطالبة بضرورة أن تتوقف الهجمات على المدارس، مشددا على ضرورة أن تكون المدارس أماكن للتعلم والأمان والسلام.

أرشيف: فقدت هاتان الفتاتان شقيقهما خلال انفجار عبوة بدائية الصنع في إحدى المدارس في مقاطعة نانغارهار الأفغانية.
© UNICEF/Marko Kokic

اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات: تسليط الضوء على محنة ملايين الأطفال في مناطق النزاع وحاجتهم الماسة للدعم في مجال التعليم

أحيت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، ولأول مرة، اليوم الدولي لحماية التعليم من الهجمات. ويسلط هذا اليوم الدولي الضوء على المحنة التي يمر بها أكثر من 75 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين سن 3 و18 عاما في 35 دولة من الدول المتضررة بالأزمة، وكذلك على حاجتهم الماسة للدعم في مجال التعليم.

أطفال صغار يسيرون في تعز المتضررة بسبب الصراع في اليمن وقد حصلوا على حقائب مدرسية جديدة في كانون الثاني-يناير 2020
© UNICEF

الجمعية العامة تعلن 9 من سبتمبر يوما دوليا لحماية التعليم من الهجمات

أعلنت الجمعية العامة يوم التاسع من أيلول/سبتمبر يوما دوليا لحماية التعليم من الهجمات معتمدة قرارا يؤكد حق التعليم للجميع وأهمية ضمان بيئات تعلم آمنة ومواتية في حالات الطوارئ الإنسانية.