الوقود الإحفوري

لكل فرد الحق في بيئة صحية خالية من التلوث وعواقبه الضارة.
WHO/Diego Rodriguez

منظمة الصحة العالمية: العمل المناخي يمثل ترياقا للتعافي من فيروس كورونا

تعد الالتزامات المناخية الوطنية الطموحة ضرورية للدول للحفاظ على التعافي الصحي والأخضر من جائحة كوفيد-19، وفقا لتقرير جديد لمنظمة الصحة العالمية، صدر اليوم الاثنين، خصيصا لمؤتمر COP26 بشأن تغير المناخ، المقرر انعقاده في مدينة غلاسكو الأسكتلندية.
 

فتاة تحمل سلة من الفاكهة، تعبر شارعا غمرته المياه في مدينة كوتونو الساحلية في بنين.
UNICEF/Oliver Asselin

إلى جانب الصحة والتعليم ومستوى المعيشة، الحفاظ على الكوكب ينضم لمؤشر التنمية البشرية

تشير التقديرات إلى أنه مع حلول عام 2100 يمكن أن تشهد الدول الأفقر في العالم ما يصل إلى 100 يوم إضافي من الطقس المتطرف بسبب تغيّر المناخ كل عام – وهو رقم يمكن خفضه إلى النصف إذا تم تنفيذ اتفاق باريس بشأن المناخ بالكامل.

عمال يقومون بتركيب الألواح الشمسية التي توفر الطاقة النظيفة للعديد من مواطني زامبيا، (ملف 2015)
ILO/Marcel Crozet

سباق البشرية من أجل البقاء: نحو الوصول بانبعاثات الكربون إلى الصفر

أعلنت مجموعة من البلدان الكبرى مؤخرا التزامهاتها بشأن خفض انبعاثات الكربون بشكل كبير، ووعدت بالوصول إلى "مستوى الصفر" خلال السنوات القادمة. وقد أصبح مصطلح "صفر انبعاثات" صرخة عالمية، يُشار إليه كثيرا باعتباره خطوة ضرورية للتغلب، بنجاح، على تغير المناخ والدمار الذي يسببه.

(من الأرشيف): الناشطة السويدية في مجال المناخ، غريتا ثونبرغ (في الوسط)، تنضم إلى شباب آخرين في إضراب مدرسي أو مظاهرة خارج الأمم المتحدة في نيويورك في 30 أغسطس 2019.
UN Photo/Manuel Elias

الأمين العام: العالم يعاني من حمى شديدة وهو يحترق

استضاف أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، مائدة مستديرة حول المناخ جدد فيها النداء إلى وقف دعم الوقود الأحفوري، والاستثمار في الوظائف الخضراء.