التمويل

نازحون من كابو ديلغادو يتلقون مساعدات غذائية في مقاطعة نامبولا، موزامبيق.
© WFP/Denise Colletta

برنامج الأغذية العالمي يحذر من اضطراره لتقليص مساعداته في موزامبيق بسبب ضعف التمويل وارتفاع الاحتياجات

حذر برنامج الأغذية العالمي يوم الجمعة من أنه سيُضطر إلى تعليق المساعدات المنقذة للحياة لمليون شخص في موزامبيق – في ذروة موسم الجوع في شباط/فبراير – ما لم يتم تلقي تمويل إضافي على وجه السرعة.

أسرة نازحة داخليا في موقع للنازحين في محافظة الضالع، باليمن.
© UNOCHA/Mahmoud Fadel-YPN

اليمن: تفاقم احتياجات ومعاناة السكان في ظل نقص حادّ في تمويل الاستجابة الإنسانية

حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (الأوتشا) من إمكانية ارتفاع الاحتياجات الإنسانية في عموم اليمن - بما في ذلك خطر المجاعة في بعض المناطق - ارتفاعا حادا في الأسابيع والأشهر المقبلة، ما لم يتم تأمين تمويل إضافي. 
 

فتاة أوكرانية تواسي شقيقها البالغ من العمر ست سنوات بينما يستعدان لمغادرة أحد المراكز التي تدعمها اليونيسف في رومانيا إلى وجهتهم التالية.
© UNICEF/Alex Nicodim

الأمم المتحدة تبحث في كيفية تعزيز إيصال المساعدات وسط "أزمات ضخمة"

يعد التعاون العالمي أمرا بالغ الأهمية لمواجهة زيادة المعاناة بسبب النزاعات واضطراب المناخ والجوع وارتفاع تكاليف المعيشة وجائحة كوفيد-19. هذا ما قاله مسؤولون كبار بالأمم المتحدة يوم الثلاثاء خلال اجتماع نظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول تعزيز إيصال المساعدات الإنسانية.

عائلات تفر من العنف المتصاعد في شمال شرق سوريا
© UNICEF/Delil Souleiman AFP Services

غوتيريش يحذر من أن تتحول أزمة الوصول للأغذية إلى أزمة نقص في الطعام ما لم تتوقف الحرب في أوكرانيا

دق الأمين العام للأمم المتحدة ناقوس الخطر مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية لتقترب من مستويات قياسية، وارتفاع أسعار الأسمدة بأكثر من الضعف، وقال إن تأثير الحرب الأوكرانية على الأمن الغذائي والطاقة والتمويل ممنهج وخطير ويتسارع.

من الأرشيف: لاجئون سوريون يتجمعون في مخيم دوميز للاجئين في إقليم كردستان العراق
OCHA

العراق: اللاجئون السوريون سيفقدون إمكانية الحصول على الأغذية الأساسية ما لم يوفر تمويل عاجل

تواجه العائلات السورية التي تعيش في مخيمات بالعراق مستويات مقلقة من انعدام الأمن الغذائي، وفقاً لأرقام جديدة صادرة عن برنامج الأغذية العالمي والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

من الأرشيف: الأمين العام أنطونيو غوتيريش يتحدث إلى الصحفيين بعد اعتماد قرار الجمعية العامة بشأن أوكرانيا.
UN Photo

في ضوء الأزمات العالمية "المتعددة والمترابطة،" غوتيريش يؤكد التزام منظومة الأمم المتحدة بأهداف التنمية المستدامة داعيا لتمويل إضافي ومنتظم

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن العالم يشهد لحظة في التاريخ حيث "يواجه أزمات عالمية متعددة ومترابطة، حيث يعاني العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم من التحديات المتتالية لحالة طوارئ مناخية لا هوادة فيها، والتعافي غير المتكافئ من جائحة كوفيد-19، وأزمة ثلاثية الأبعاد من غذاء وطاقة وديون."

أطفال نازحون يسيرون في منطقة غارقة بالمياه في جنوب السودان
© UNMISS/JC McIlwaine

الأمم المتحدة تخصص 19 مليون دولار أمريكي لمساعدة الناس في جنوب السودان على الاستعداد لفيضانات شديدة

خصص صندوقان مجمعان يديرهما مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية 19 مليون دولار أمريكي لمساعدة المجتمعات المحلية في جنوب السودان على الاستعداد للفيضانات الشديدة المتوقعة خلال موسم الأمطار.

ياسمين شريف، مديرة صندوق "التعليم لا ينتظر".
@EducationCannotWait

بعد زيارة إلى مولدوفا، صندوق "التعليم لا ينتظر" يوسع مع الشركاء نطاق استجابة التعليم لأزمة أوكرانيا

عقب زيارة إلى مولدوفا، قالت مديرة صندوق "التعليم لا ينتظر" (ECW)، ياسمين شريف، اليوم الأربعاء للصحفيين في نيويورك إن مولدوفا "هي أفقر دولة في أوروبا" وإن اللاجئين يمثلون الآن ما يقرب من 4 في المائة من إجمالي عدد السكان البالغ 2.6 مليون نسمة.

جفاف شديد في منطقة جنوب أومو، إثيوبيا.
جفاف شديد في منطقة جنوب أومو ، إثيوبيا.

القرن الأفريقي: مخاوف من ارتفاع عدد الجياع بستة ملايين شخص خلال هذا العام بسبب الجفاف

يواجه الصومال خطر المجاعة، ونصف مليون كيني على بُعد خطوة واحدة من المستويات الكارثية للجوع، وفي إثيوبيا تتجاوز معدلات سوء التغذية بكثير عتبات الطوارئ والوقت ينفد بسرعة للعائلات التي تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة.

امرأة تبحث عن حطب الوقود على طول مجرى نهر دولو الجاف، الصومال.
© UNICEF/Sebastian Rich

الصومال: 40% من السكان يواجهون مستويات من انعدام الأمن الغذائي في ظل خطر انتشار المجاعة

حذرت عدة وكالات أممية اليوم من أن ملايين الصوماليين معرّضون لخطر الانزلاق نحو المجاعة، مع اشتداد الجفاف وارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقص التمويل الهائل، مما يجعل ما يقرب من 40 في المائة من الصوماليين على حافة الهاوية.