تحديد البحث :

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية

طبقة الأوزون تحمي من أشعة الشمس الضارّة لكوكبنا.
Unsplash/Gordon Lau

تعافي طبقة الأوزون على الطريق الصحيح، مما يساعد على تجنب الاحترار العالمي

التخلص التدريجي من المواد الكيميائية المستنفدة للأوزون على الصعيد العالمي، أفاد بالفعل الجهود الرامية إلى التخفيف من تغير المناخ، وفق تقرير حديث.

 

من الأرشيف: منزل تضرر من الانهيار الأرضي خلال إعصار في ماجوينداناو في الفلبين.
© Greenpeace/Ferdinand Cabrera

تعاون بين ثلاث كيانات أممية يهدف إلى تتبع الأحداث الخطرة والخسائر والأضرار الناجمة عن الكوارث

أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية عن تعاونها لتطوير نظام تتبع جديد لتسجيل وتحليل الأحداث الخطرة والخسائر والأضرار الناجمة عن الكوارث.

أقل من نصف أقل البلدان نموا وثلث الدول الجزرية الصغيرة النامية فقط لديها نظام إنذار مبكر متعدد المخاطر.
UNDRR/Chris Huby

COP27: خطة بقيمة 3.1 مليار دولار لتحقيق أنظمة الإنذار المبكر للجميع بحلول عام 2027

مع تسبب الكوارث المرتبطة بالمناخ في نزوح الأشخاص بوتيرة أعلى من الصراعات، كشف الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين عن تفاصيل خطته لضمان حماية كل شخص على هذا الكوكب من خلال أنظمة الإنذار المبكر في غضون السنوات الخمس المقبلة.

تمثل موجات الحر بعضا من أكثر الكوارث فتكا، مما تسبب في المعاناة والنزوح.
© Unsplash/Emerson Peters

الأمين العام للأمم المتحدة يصف تقرير الأرصاد الجوية الجديد بأنه "سجل تاريخي للفوضى المناخ"

أظهر أحدث تقرير صادر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، والذي صدر اليوم الأحد، أن السنوات الثماني الماضية كانت الأكثر دفئاً على الإطلاق، وذلك بسبب تركيزات غازات الدفيئة المتزايدة باستمرار.

أثرت موجات الحر المستمرة على أجزاء من أوروبا من يونيو إلى أغسطس 2022 ، مما تسبب في عمليات إجلاء ووفيات مرتبطة بالحرارة.
© Unsplash/Radu Chelariu

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: أوروبا تشهد ارتفاعا في درجة الحرارة أعلى من ضعف المتوسط ​​العالمي

ارتفعت درجات الحرارة في أوروبا بأكثر من ضعف المتوسط ​​العالمي خلال الأعوام الثلاثين الماضية - وهي أعلى نسبة يتم تسجيلها في أي قارة في العالم.

طفلان يقفان في مياه الفيضانات في ولاية بورنو، نيجيريا.
© UNICEF/Vlad Sokhin

منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية تطلقان منصة معرفية جديدة حول المناخ والصحة

تم إطلاق أول منصة معرفية عالمية مخصصة للمناخ والصحة اليوم الاثنين من قبل المكتب المشترك لمنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، بدعم من مؤسسة ويلكوم تراست (Wellcome Trust) البريطانية الخيرية، استجابة للدعوات المتزايدة للحصول على معلومات قابلة للتنفيذ لحماية الناس من المخاطر الصحية لتغير المناخ والمخاطر البيئية الأخرى.

تعد محطات توليد الطاقة بالوقود الأحفوري واحدة من أكبر بواعث الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تسبب تغير المناخ.
© Unsplash/Marcin Jozwiak

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: الغازات المسببة للاحتباس الحراري تبلغ مستويات قياسية في غلافنا الجوي

وصلت مستويات الغلاف الجوي لغازات الدفيئة الرئيسية الثلاثة التي تتسبب في ارتفاع درجة حرارة كوكبنا - ثاني أكسيد الكربون، الميثان وأكسيد النيتروز - إلى مستويات قياسية جديدة في عام 2021، وفقا لتقرير جديد صادر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO).

الطاقة النظيفة، مثل طاقة الرياح، عنصر رئيسي في الوصول إلى صفر انبعاثات لغازات الاحتباس الحراري. الصورة لمحطة توليد الطاقة بالرياح في مونتينغرو.
Unsplash/Appolinary Kalashnikova

تقرير يدعو إلى مضاعفة إمدادات الكهرباء من مصادر الطاقة النظيفة خلال 8 سنوات وإلا فسيتعرّض أمن طاقتنا للخطر

وفقا لتقرير جديد صادر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، فإن تغيّر المناخ يهدد أمن الطاقة. ولكنه يشير إلى إمكانية كسر الحلقة المفرغة من خلال التحوّل إلى مصادر الطاقة المتجددة.

تستجيب المحطة الجوية لخفر السواحل الأمريكية في كليرووتر بولاية فلوريدا للدمار الذي خلف إعصار دوريان في جزر البهاما. (2 سبتمبر 2019)
US Coast Guard Southeast

إعصاران مداريان يهددان الملايين: فلوريدا تستعد لإعصار إيان الذي يُتوقع أن يكون "الأقوى منذ قرن" ونورو يواصل تحركاته باتجاه فييت نام

حذرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من تأثير إعصارين مداريين أحدهما يقترب من شواطئ فلوريدا والآخر فييت نام، ومن المتوقع أن يتسببا باضطرابات في حياة الملايين.

تظهر صورة الأقمار الصناعية إعصار فيونا وهو يتحرك باتجاه ساحل الولايات المتحدة الأطلسي.
© NOAA

كندا تستعد لإعصار فيونا بعد أسبوع من هبوب الرياح والأمطار في منطقة البحر الكاريبي

قالت الأمم المتحدة إنه بعد أن ضرب إعصار فيونا أجزاء من بورتوريكو وجزر كاريبية أخرى برياح تصل سرعتها إلى 140 كيلومترا في الساعة، من المتوقع أن يصل إلى كندا في وقت متأخر من يومي الجمعة والسبت.