تحديد البحث :

الغوطة الشرقية

أطفال يلهون أمام مخيم للنازحين في جنوب إدلب، بسوريا
UNOCHA

لجنة التحقيق الدولية المعنية بسوريا: النزاع السوري بعيد كل البعد عن نهايته والمدنيون يواجهون مستويات غير مسبوقة من المعاناة والألم

إن النزاع المسلح في الجمهورية العربية السورية بعيد كل البعد عن نهايته، حيث تتزايد أنواع انتهاكات حقوق الإنسان باستمرار. فبعد انقضاء قرابة تسع سنوات، لا يزال السوريون من الرجال والنساء والأطفال، يواجهون مستويات غير مسبوقة من المعاناة والألم.

استمع
9'6"
أسر نازحة من الغوطة الشرقية. 15 مارس/آذار 2018. (أرشيف)
UNICEF/Sanadiki

بدء عودة النازحين إلى الغوطة الشرقية بالرغم من الحالة الإنسانية المروعة

عاد حوالي 4400 نازح من ريف دمشق إلى الغوطة الشرقية، في الفترة ما بين 15 و19 أيار/مايو بعد أن نزحوا منها بسبب العمليات العسكرية التي اندلعت فيها خلال شهر آذار/مارس، حسبما أفادت وكالات الأمم المتحدة في سوريا.

أحد شوارع دوما، في الغوطة الشرقية، سوريا.
UNICEF/Amer Al Shami

بعثة تقصي الحقائق تزور موقعا آخر في دوما

تمكنت بعثة تقصي الحقائق المعنية بالاستخدام المبلغ عنه للأسلحة الكيميائية في دوما، من زيارة موقع آخر في المدينة اليوم الأربعاء، حيث جمعت عينات لإرسالها إلى المختبرات التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

صورة من الأرشيف لدمار ناجم عن القتال في مدينة دوما بريف دمشق
OCHA/Ghalia Seifo

قلق أممي من تجدد العنف ومزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما بريف دمشق

أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن القلق العميق إزاء تجدد وتصاعد العنف في مدينة دوما بريف دمشق خلال اليومين الماضيين، بعد فترة من الهدوء النسبي.

مدنيون فارون في ريف الرقة.
UNICEF/UN039561/Soulaiman

عودة 100 ألف شخص إلى الرقة رغم انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة

قام فريق يضم عددا من وكالات الأمم المتحدة بإجراء عملية تقييم للأوضاع في الرقة في الأول من الشهر الحالي. وأفاد الفريق بأن نحو 100 ألف شخص قد عادوا إلى المدينة، على الرغم من انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة.

تدفق مدنيين من الغوطة الشرقية باتجاه حمورية، 15 مارس/آذار 2018.
© UNICEF/UN0185408/Sanadiki

130 ألف سوري يغادرون الغوطة الشرقية بسبب القتال، مع استمرار النزوح من عفرين

بعد أسابيع من الأعمال القتالية في الغوطة الشرقية بسوريا، غادر ما يقرب من 130 ألف شخص المنطقة، وفق ما أفادت به الأمم المتحدة اليوم الاثنين.

تدفق مدنيين من الغوطة الشرقية باتجاه حمورية، 15 مارس/آذار 2018.
© UNICEF/UN0185410/Sanadiki

سوريا: عدد الفارين من الغوطة تجاوز 80 ألفا خلال هذا الشهر

تجاوز عدد الفارين من الغوطة الشرقية بريف دمشق أكثر من 80 ألف شخص، وذلك منذ التاسع من هذا الشهر. كما أن هناك ما يزيد عن 52 ألفاً يحتمون في تسعة ملاجئ جماعية في ريف دمشق حيث يتم تزويدهم بإمدادات الطوارئ والمساعدة الصحية.

مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة خلال إحاطته عن الوضع في سوريا أمام مجلس الأمن الدولي عبر دائرة تليفزيونية من جنيف
UN Photo/Loey Felipe

مسؤول دولي عن الوضع في سوريا: عندما تتحدث الأسلحة، يدفع المدنيون الثمن

تعد الأشهر القليلة الماضية من بين أسوأ الفترات التي يشهدها الكثيرون داخل سوريا...فعندما تتحدث الأسلحة يدفع المدنيون الثمن، كما قال مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة في إحاطته لمجلس الأمن الدولي.

تدفق مدنيين من الغوطة الشرقية باتجاه حمورية، 15 مارس/آذار 2018.
© UNICEF/UN0185408/Sanadiki

نزوح عشرات آلاف السوريين بسبب القتال، وقيود على توصيل الإغاثة

مرت عشرون يوما منذ توصيل المساعدات الصحية والتغذوية إلى عفرين السورية، التي يعاني سكانها من نقص حاد في إمدادات المياه بعد تدمير مصدر المياه بسبب القتال وفق الأنباء.