بنغلاديش: الأمم المتحدة تدعم جهود السلطات في التعامل مع تداعيات إعصار سيترانغ

طفل يجلس على قارب فوق منزله المصنوع من الصفيح الذي غمر بالكامل في مياه الفيضانات في سيلهيت، بنغلاديش، في 19 حزيران/يونيو 2022.
© UNICEF/Mukut
طفل يجلس على قارب فوق منزله المصنوع من الصفيح الذي غمر بالكامل في مياه الفيضانات في سيلهيت، بنغلاديش، في 19 حزيران/يونيو 2022.

بنغلاديش: الأمم المتحدة تدعم جهود السلطات في التعامل مع تداعيات إعصار سيترانغ

المناخ والبيئة

أعلنت الأمم المتحدة أنها تقدم المساعدة للسلطات في بنغلاديش للتعامل مع الآثار التي خلفها إعصار سيترانغ الذي ضرب الساحل الجنوبي من البلاد يوم أمس الاثنين.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي اليوم الثلاثاء، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة إن فريق الأمم المتحدة في بنغلاديش، بقيادة المنسقة المقيمة جوين لويس يعمل على دعم الجهود الحكومية.

"عملنا مع شركائنا على حشد المتطوعين لضمان الإنذار المبكر والإخلاء. وبالتنسيق مع الحكومة، نعمل أيضا على تقييم وتحديد الاحتياجات على مدار 72 ساعة".

وفقا للمتحدث الأممي، من المتوقع حدوث أضرار كبيرة للزراعة ومرافق المياه والبنية التحتية في المناطق الأشد تضررا، مشيرا إلى إجلاء أكثر من 219 ألف امرأة وطفل ورجل إلى ملاجئ مؤقتة بسبب العاصفة.

وأفاد العاملون في المجال الإنساني بعدم حدوث فيضانات، ولكن بعض الأضرار الطفيفة في باسان شار وكوكس بازار، موطن الآلاف من لاجئي الروهينجا.