جمهورية الكونغو الديمقراطية: مجلس الأمن يدين هجوماً على بعثة مونوسكو أدى إلى مقتل جندي باكستاني من حفظة السلام

جنود حفظ السلام يقومون بدوريات في بوتيمبو، شمال كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية لضمان أمن المجتمعات المحلية.
UN Photo/Martine Perret
جنود حفظ السلام يقومون بدوريات في بوتيمبو، شمال كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية لضمان أمن المجتمعات المحلية.

جمهورية الكونغو الديمقراطية: مجلس الأمن يدين هجوماً على بعثة مونوسكو أدى إلى مقتل جندي باكستاني من حفظة السلام

السلم والأمن

أدان مجلس الأمن بشدة الهجوم على بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) الذي أسفر عن مقتل أحد جنود حفظ السلام الباكستانيين.

وفي بيان صدر اليوم الاثنين، أعرب المجلس عن تعازيه لباكستان وللأمم المتحدة ولأسرة الضحية الذي استشهد في هجوم وقع يوم الجمعة في كيفو الجنوبية.

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات جميع الهجمات والاستفزازات ضد بعثة مونوسكو، وأكدوا أن "الهجمات المتعمدة التي تستهدف حفظة السلام قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي."

وشددوا على ضرورة إجراء تحقيق سريع في الهجوم، ودعوا السلطات الكونغولية إلى تقديم الجناة إلى العدالة. كما طلبوا من الأمين العام تقديم معلومات محدثة عن التدابير المتخذة لتعزيز المساءلة عن مثل هذه الأفعال.

مكافحة المعلومات المضللة

 جدد مجلس الأمن إدانته لكافة الجماعات المسلحة العاملة في البلاد، وأعرب عن قلقه من زيادة نشاطها في المقاطعات الشرقية من البلاد. ودعا "جميع الجهات الفاعلة إلى إنهاء العنف وانتهاكاتها وتجاوزاتها للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي."

 وشدد أعضاء مجلس الأمن على أهمية امتلاك بعثة مونوسكو القدرات اللازمة للوفاء بولايتها وتعزيز سلامة وأمن حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة وعملياتها، عملا بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. وشددوا على أن المسؤولية الأساسية عن سلامة وأمن موظفي الأمم المتحدة وأصولها تقع على عاتق الدول المضيفة، وسلطوا الضوء على أهمية مواصلة العمل والاتصالات بين البعثة والحكومة الكونغولية في هذا الصدد، بما في ذلك الجهود المبذولة لتعزيز فهم السكان المحليين لتفويض البعثة، ومكافحة التضليل والمعلومات المضللة وكسب ثقتهم.

 وأكد أعضاء مجلس الأمن من جديد التزامهم القوي بسيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها. وكرروا تأكيد دعمهم الكامل للممثلة الخاصة للأمين العام، بينتو كيتا، ولعمل بعثة مونوسكو.