اليمن: بعثة أونمها تعرب عن القلق إزاء استمرار الوفيات والإصابات الناجمة عن الذخائر المتفجرة في الحُديدة

رجل وأبناؤه يجمعون الماء تحت جسر طريق حجة في الحديدة باليمن، والذي دمر في قصف جوي في منتصف عام 2016.
OCHA/Giles Clarke
رجل وأبناؤه يجمعون الماء تحت جسر طريق حجة في الحديدة باليمن، والذي دمر في قصف جوي في منتصف عام 2016.

اليمن: بعثة أونمها تعرب عن القلق إزاء استمرار الوفيات والإصابات الناجمة عن الذخائر المتفجرة في الحُديدة

السلم والأمن

في بيان صدر اليوم الاثنين، أعربت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) عن قلقها البالغ إزاء استمرار الوفيات والإصابات بين صفوف المدنيين الناجمة عن الذخائر المتفجرة في محافظة الحُديدة اليمنية.

فمنذ تغيير الخطوط الأمامية في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، تم الإبلاغ عن وقوع 242 ضحية مدنية في الحُديدة من بينها 101 حالة وفاة و141 حالة إصابة بسبب الألغام الأرضية والمتفجرات الأخرى من مخلفات الحرب، وفقا للبيان.

وفي الأيام الثلاثة الماضية وحدها، أفادت البعثة بتسجيل وقوع خمسة عشر ضحية جراء الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب، بما في ذلك وفاة طفل واحد وإصابة 12 طفلا آخرين.

وأوضحت البعثة أن هذه الحصيلة المؤسفة تُعد بمثابة تذكير بالأثر المُدمّر لمخلفات الحرب على السكان المدنيين في المحافظة.

ضرورة اتخاذ تدابير السلامة

وجددت بعثة أونمها دعوتها لاتخاذ تدابير عاجلة وملموسة لتطهير المناطق الملوثة في المحافظة، مجددة التزامها بدعم الأطراف وتوفير التنسيق والدعم الفني للأعمال المتعلقة بالألغام، بما في ذلك دعم التوعية بمخاطر الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب.

"يتعين اتخاذ جميع التدابير لضمان سلامة أكثر الفئات ضعفا في الحُديدة، ولا سيما النساء والأطفال، الذين ما برحوا يتأثرون على نحو متباين بمخلفات الحرب الخطيرة والعشوائية هذه".