من أجل الكوكب: لوحة جدارية في مقر الأمم المتحدة تلفت الانتباه لاجتماعات الجمعية العامة المقبلة

16 أيلول/سبتمبر 2022

يستعد مقر الأمم المتحدة في نيويورك لاستقبال قادة العالم الذين يأتون لحضور اجتماعات الجمعية العامة الأسبوع المقبل، وسيتم الترحيب بهم من خلال لوحة جدارية جديدة مؤثرة وجذابة للفنان البرازيلي الشهير إدواردو كوبرا، تركز على تغير المناخ وإدارة الكوكب.

تمتد اللوحة على طول مدخل مقر الأمم المتحدة- الواقع في تقاطع الجادة الأولى مع شارع 42 الشهير في نيويورك- وترتفع فوق الأعلام الوطنية للدول الأعضاء، وتغطي حوالي 350 مترا مربعا، ومن المقرر أن تتم إزاحة الستار عنها رسميا اليوم الجمعة.

وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة، قال الفنان البرازيلي- الذي يملك أكثر من 20 عملا آخر معروضا في جميع أنحاء المدينة- إنه يحتفل بالاستدامة - وهو موضوع رئيسي لمناقشات الجمعية العامة المقبلة، حيث تسرع الأمم المتحدة العمل نحو تحقيق أهـداف التنمية المستدامة لعام 2030.

واحتضن مقر الأمم المتحدة هذا العام أيضا عملا آخر للفنان احتفالا بمرور مائتي عام على استقلال البرازيل.

لوحة جدارية جديدة مؤثرة وجذابة للفنان البرازيلي الشهير إدواردو كوبرا.
UN News/Mayra Lopes
لوحة جدارية جديدة مؤثرة وجذابة للفنان البرازيلي الشهير إدواردو كوبرا.

 

"المستقبل هو الآن"

وتحدث السيد إدواردو كوبرا، عن عمله الفني الجديد الذي ظل يلفت أنظار المارة طوال الأسبوع، قائلا إن الموضوعات التي تناولتها اللوحة الجدارية عالمية وعاجلة.

"تتعلق الرسالة بالكوكب الذي نورثه لأجيالنا القادمة. كيف نعتني بكوكبنا؟ لأن المستقبل الآن. لقد بدأ المستقبل بالفعل، ونحن جميعا مسؤولون عنه".

وقال إن اللوحة الجدارية تعرض "برازيليا عاديا" يشعر بنفس الشعور الذي يجب أن نشعر به جميعا "وهو الاعتناء بالكوكب".

وقال لأخبار الأمم المتحدة:

"في مركز اللوحة، يمكنكم رؤية أمريكا اللاتينية. لقد وضعتها هناك على وجه التحديد نسبة للعناية التي نوفرها (لغابات) الأمازون العزيزة علينا".

يظهر على اللوحة رجل وطفلة، وكوكب الأرض في المنتصف.

وشرح السيد كوبرا ذلك بأنه يمثل أبا يقدم هدية لابنته، انعكاسا لما يأمل في أن يكون إرثا جديدا للعناية بالبيئة، ليتم تسليمها إلى الأجيال القادمة.

ومن المقرر أن تظل اللوحة الجدارية معروضة في مقر الأمم المتحدة حتى كانون الأول/ديسمبر على الأقل.

إدواردو كوبرا يعرض بعض أعماله في مقر الأمم المتحدة.
Galeria Eden
إدواردو كوبرا يعرض بعض أعماله في مقر الأمم المتحدة.

 

العمل على مدار الساعة

لتجهيز اللوحة في الوقت المناسب لبدء اجتماعات الجزء رفيع المستوى من اجتماعات الجمعية العامة- الذي يجمع رؤساء دول وحكومات من جميع أنحاء العالم- ظل الفنان وفريقه المتفاني يعملون لساعات طويلة، أحيانا طوال الليل، ويتوقفون عند الساعة 5 صباحا.

"كانت هناك أمطار لمدة يومين أو ثلاثة أيام. تستغرق عملية الرسم بأكملها أسبوعا، ولكنها ستأخذ وقتا أطول، لكننا نعمل على الانتهاء منها بأسرع من ذلك".

حتى وقت قريب، كانت هناك 11 لوحة أخرى لكوبرا معروضة عند مدخل المقر الرئيسي المخصص للوفود.

تم تنظيم المعرض بعد دعوة من بعثة الأمم المتحدة في البرازيل، للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية للبلاد، في وقت سابق من هذا الشهر.

يعتبر السيد كوبرا أحد أبرز فناني الشوارع في العالم، ويمكن مشاهدة أعماله من مدينة ساو باولو البرازيلية الكبرى إلى أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.