بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ترحب بتمديد الفترة الانتقالية لمدة عامين

جنود أطفال تم تسريحهم من الخدمة العسكرية في جنوب السودان في يوليو 2019 مع تزايد جهود البلاد نحو السلام.
UNMISS/Nektarios Markogiannis
جنود أطفال تم تسريحهم من الخدمة العسكرية في جنوب السودان في يوليو 2019 مع تزايد جهود البلاد نحو السلام.

بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ترحب بتمديد الفترة الانتقالية لمدة عامين

السلم والأمن

رحبت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (أونميس) بالإعلان الصادر في 4 آب/أغسطس 2022 عن اتفاقٍ بين الأطراف في اتفاق السلام المعاد تنشيطه على خارطة طريق تمدد الفترة الانتقالية الحالية لمدة 24 شهرا.
 

وفي بيان، قالت بعثة أونميس إن هذا التمديد يهدف إلى تمكين تنفيذ المهام الرئيسية المعلقة في اتفاق السلام الذي أعيد تنشيطه بشأن حل النزاع في جنوب السودان. 

وأشادت البعثة بحكومة جنوب السودان لتأمينها موافقة واتفاق جميع الموّقعين على اتفاق السلام كما حثت السلطات على بذل جهود إضافية لضم أي أصحاب مصلحة وضامنين وشهود آخرين.

وحثت بعثة الأمم المتحدة جميع الأطراف والموّقعين على اتفاق السلام على العمل معا، بطريقة سريعة نحو التنفيذ الكامل للمعايير الرئيسية المتبقية، لضمان خلق جو ملائم لإجراء انتخابات حرّة ونزيهة وذات مصداقية في نهاية الفترة التي تم تمديدها.

وشددت البعثة على أنها تظل ملتزمة بدعم عملية ديمقراطية شاملة وتقف إلى جانب شعب جنوب السودان في سعيه لتحقيق السلام الدائم والاستقرار والتنمية.

وكان نيكولاس هايسوم، رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان قد حذر في إحاطة أمام مجلس الأمن في 20 حزيران/يونيو هذا العام من أن نافذة الفرص تضيق أمام جنوب السودان للوفاء بالمعايير الحاسمة المطلوبة لخروجه من الصراع طويل الأمد، مع تبقي ثمانية أشهر على نهاية المرحلة الانتقالية.

وأوضح هايسوم أن "المطلوب هو قيادة وطنية وموارد والتزام واضح من قبل قادة جنوب السودان للوفاء بمسؤولياتهم بموجب اتفاق السلام". وحث الأطراف على اتخاذ الخطوات اللازمة للخروج من المرحلة الانتقالية.