المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة يؤكد أن الشفافية أمر بالغ الأهمية للحد من عدم اليقين في أسواق الأغذية الزراعية

عمال في دار السلام يشحنون أكياس القمح في تنزانيا.
© FAO/Giuseppe Bizzarri
عمال في دار السلام يشحنون أكياس القمح في تنزانيا.

المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة يؤكد أن الشفافية أمر بالغ الأهمية للحد من عدم اليقين في أسواق الأغذية الزراعية

التنمية الاقتصادية

يتعرض الأمن الغذائي العالمي للتهديد بطرق عديدة ومتداخلة في كثير من الأحيان، بما في ذلك تأثير جائحة كوفيد-19 والصراعات والظروف المناخية القاسية المستمرة، مما يزيد من أهمية شفافية أسواق المنتجات الزراعية والتجارة الدولية. هذا ما قاله شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، اليوم الأربعاء، في افتتاح الدورة الخامسة والسبعين للجنة مشكلات السلع.

تستعرض اللجنة القضايا العالمية التي تؤثر على إنتاج وتجارة وتوزيع واستهلاك وأسعار المنتجات الغذائية والزراعية. كما تتداول القضايا الرئيسية، وتتطرق للآثار المترتبة على الأمن الغذائي، وتقدم توصيات بشأن السياسات.

وشدد شو أمام المشاركين على ضرورة توقف البلدان عن استخدام التدابير التجارية التي "تضيف إلى الزيادات والتقلبات الشديدة في الأسعار، وتؤذي أولئك الذين يعتمدون على الأسواق العالمية لتحقيق أمنهم الغذائي."

قال المدير العام للفاو إنه على الرغم من الاتجاه الحالي للتجارة داخل المناطق في الغالب، "تظل التجارة متعددة الأطراف الطريقة الأكثر فعالية لتعزيز الوصول إلى الأسواق والنمو الاقتصادي للجميع، ويمكن فقط للتعاون متعدد الأطراف أن يتصدى بفعالية للتحديات البيئية العالمية مثل تغير المناخ."

كما شدد على الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه التجارة لتحقيق الأمن الغذائي العالمي والاستدامة، إذ إنها تعزز الأمن الغذائي والتغذية من خلال ربط مناطق التي لديها فائض غذائي بتلك التي تعاني من العجز.

أطفال نازحون يسيرون في منطقة غارقة بالمياه في جنوب السودان
© UNMISS/JC McIlwaine
أطفال نازحون يسيرون في منطقة غارقة بالمياه في جنوب السودان

تهديدات متعددة للأمن الغذائي العالمي

أشار شو إلى مجموعة متنوعة من التحديات التي تواجه العالم وتأثيرها على الأمن الغذائي، مشيراً إلى أن الصراعات المستمرة، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا، التي تتسبب في ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأعلاف والوقود والأسمدة.

وتطرق إلى مؤشر الفاو لأسعار الغذاء الذي وصل إلى مستويات قياسية في آذار /مارس 2022 وانخفض بشكل طفيف منذ ذلك الحين، وذكّر المشاركين بأن تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام 2022 يظهر أن حوالي 828 مليون شخص عانوا من الجوع المزمن في عام 2021 مما يمثل زيادة قدرها 150 مليون شخص منذ تفشي الجائحة.

كما أكد تشو على الدور الأساسي الذي يجب أن تلعبه التجارة في حل هذه المشكلات وفي تحقيق خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة.

خضروات للبيع في سوق في روما، إيطاليا.
© FAO/Victor Sokolowicz
خضروات للبيع في سوق في روما، إيطاليا.

مساهمات الفاو في شفافية السوق

وقال المدير العام إن المنظمة تواصل تقديم دعم قيم لترشيد وتوجيه القرارات السياسية، من خلال توفير معلومات حديثة وموضوعية عن الأسواق، ورصد تطورات السياسات، وتعزيز الحوار، واقتراح توصيات بشأن السياسات. ويواصل نظام معلومات الأسواق الزراعية لمجموعة العشرين، الذي تستضيفه الفاو، لعب دور رائد في هذا السياق.

وأشار المدير العام إلى أن فاتورة الواردات الغذائية العالمية في طريقها لتصل إلى مستوى قياسي جديد قدره 1.8 تريليون دولار في عام 2022، بسبب ارتفاع الأسعار وتكاليف النقل وليس لزيادة الكميات، وأشار إلى مرفق تمويل استيراد الأغذية الذي اقترحته منظمة الأغذية والزراعة لدعم ميزان المدفوعات للدول الأكثر تضررا.

مزارعون يحصدون الخضار في إحدى المزارع بروما، إيطاليا.
© FAO/Alessandro Penso
مزارعون يحصدون الخضار في إحدى المزارع بروما، إيطاليا.

جدول أعمال لجنة مشكلات السلع

تحتفي لجنة مشكلات السلع هذا العام بدورتها الخامسة والسبعين، التي تنعقد في الفترة من 13 إلى 15 تموز /يوليو 2022. ويتضمن جدول الأعمال التركيز على التطورات في أسواق السلع الزراعية الدولية وآخر المستجدات بشأن المفاوضات الزراعية لمنظمة التجارة العالمية والتطورات في اتفاقيات التجارة الإقليمية المتعلقة بالزراعة.

كما يغطي جدول الأعمال برنامج عمل الفاو في أسواق السلع والتجارة بموجب الإطار الاستراتيجي للمنظمة لفترة 2022-2031، وحالة أسواق السلع الزراعية 2022، والنظام العالمي للإعلام والإنذار المبكر عن الأغذية والزراعة.

يذكر أن اللجنة تجتمع عادة مرة كل عامين أو بناء على طلب أعضائها.