الصومال: الأمم المتحدة ترحب بنهاية الانتخابات الرئاسية بشكل عادل، وتدعو إلى الوحدة

16 آيار/مايو 2022

رحبت الأمم المتحدة باختتام الانتخابات الرئاسية في الصومال يوم الأحد، مشيدة بالطبيعة "الإيجابية" للعملية الانتخابية والتداول السلمي للسلطة.

ونقل المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليوم، تهنئة الأمين العام إلى الرئيس المنتخب حسن شيخ محمود، مثنيا على الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله محمد" فارماجو"، وعلى سير العملية الانتخابية الإيجابي.
وأعرب الأمين العام عن أمله في أن "يتحرك الرئيس الجديد بسرعة لتشكيل حكومة شاملة"، وأن تعمل الحكومة الجديدة والولايات الأعضاء الاتحادية معا بشكل وثيق للنهوض بالأولويات الوطنية الحاسمة والتصدي للتحديات التي يواجهها الصومال.

وكرر الأمين العام تأكيد "استمرار دعم الأمم المتحدة لحكومة الصومال وشعبه."
وأعرب عن تطلعه إلى مواصلة العمل عن كثب مع الإدارة الجديدة من أجل النهوض ببرنامج بناء الدولة في الصومال ومعالجة الحالة الإنسانية المتردية في البلد.

احترام نتيجة الانتخابات

بدوره قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، جيمس سوان، في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين "أود أن أهنئ الرئيس المنتخب حسن شيخ محمود على فوزه الليلة".

كما أعرب عن "تقديرنا للمرشحين الآخرين، ولا سيما الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله محمد" فارماجو"، على احترام النتيجة واستمرار التقاليد الصومالية في احتضان من يفوز ودعمه للمضي قدما - الأجواء الليلة، على ما أعتقد، كانت إيجابية للغاية".

وكان كبير مسؤولي الأمم المتحدة في الصومال يتحدث في ختام الانتخابات، في مكان في مقديشو معروف محليا باسم "حظيرة الطائرات"، بالقرب من مطار عدن أدي الدولي، حيث تمت دعوته وممثلين آخرين عن شركاء الصومال الدوليين.
وقد فاز الرئيس حسن شيخ محمود بالمنصب في الجولة الثالثة من تصويت نواب البلاد، بعد نحو اثنتي عشرة ساعة من التصويت والفرز. وكان هناك ما يقرب من 40 مرشحا لشغل هذا المنصب.

لحظات صعبة

أشار الممثل الخاص للأمم المتحدة إلى أن العملية الانتخابية كانت طويلة، فضلاً عن التنافس النشط - وأن التركيز على الأولويات المحلية وبناء الدولة يجب أن يصبح الآن محور الاهتمام.

أضاف السيد سوان، "كانت هناك بعض اللحظات الصعبة في هذه الانتخابات الطويلة. ومع ذلك، أعتقد أن عملية الليلة أثبتت أنها كانت سباقا حقيقيا، وأنها كانت انتخابات تنافسية، وأن هناك فرصة لجميع المرشحين للتنافس بشكل عادل، ولذا أعتقد أن هذه فرصة الآن للتوضيح أن النتيجة ذات مصداقية.

حان الوقت للعمل معا

وأضاف: "حان الوقت الآن للصوماليين وأصدقاء الصومال للالتقاء لدعم الحكومة الجديدة فور تنصيبها والعمل على الأولويات الوطنية الحاسمة التي لا تزال تواجه الصومال. هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، ونتطلع إلى أن نكون شركاء الصومال في المضي قدما."

وأشار السيد سوان أيضا إلى أن بعض الأولويات الحاسمة للبلد تشمل الانتهاء من عملية مراجعة الدستور، وتلبية الاحتياجات العاجلة لتحسين التنمية والأمن والجفاف الحالي.

في تغريدة في وقت لاحق يوم الاثنين، أشاد موقع الأمم المتحدة على التويتر في الصومال، برؤساء البرلمان الصومالي ونوابهم، ولجنة تنظيم الانتخابات الرئاسية والموظفين البرلمانيين المحترفين، وكذلك بقوات الأمن الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال، على ضمان عملية انتخابية منظمة وسلمية وآمنة.
 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.