ردا على المواجهات التي وقعت في جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة، الأمين العام يحث على احترام حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

13 آيار/مايو 2022

في مذكرة إلى الصحفيين صادرة للتو عن مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة، أوضح نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، أن الأمين العام تابع اليوم "ببالغ الحزن جنازة الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة."

وقال إن مشاهد تدفق التعاطف من آلاف المعزين الفلسطينيين خلال اليومين الماضيين- "وهي شهادة على عمل السيدة أبو عاقلة وحياتها"- قد أثرت به كثيرا.
  
وقد أعرب الأمين عن "انزعاج بالغ إزاء المواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين المتجمعين في مستشفى القديس يوسف وسلوك بعض رجال الشرطة المتواجدين في مكان الحادث".

وفي هذا السياق واصل السيد غوتيريش "الحث على احترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي."

 

أمر صادم للغاية

وكان السيد فرحان حق قد سئل اليوم خلال المؤتمر الصحفي اليومي، إذا كان لدى  الأمين العام أي تعليق على أعمال العنف التي وقعت في جنازة شيرين أبو عاقلة، فقال: 

"لقد رأينا للتو مقطع الفيديو. وهو أمر صادم جدا بالنسبة لنا. من الواضح أننا سنحاول جمع المزيد من المعلومات حول ما حدث بالضبط."

وأضاف أنه وكما هو الحال في جميع الحالات، "نريد التأكد من حماية الحقوق الأساسية في حرية التجمع، وبالطبع الحق في حرية التظاهر السلمي."

رأي الأمين العام بخطط بناء وحدات سكنية جديدة في المستوطنات

وفي سياق متصل بالأرض الفلسطينية المحتلة، سئل نائب المتحدث فرحان حق عن البيان الذي أصدره أمس المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، السيد تور وينسلاند، يدين فيه خطط إسرائيل الجديدة لبناء 4000 وحدة سكنية في المستوطنات بالضفة الغربية، وعن رأي الأمين العام في هذا الشأن، فقال حق:

"الأمين العام يؤيد ويتفق مع آراء المنسق الخاص بشأن هذا الأمر. وقد أشار الأمين العام نفسه مرارا وتكرارا إلى الطبيعة غير المفيدة للنشاط الاستيطاني. وكما أوضح المنسق الخاص مرة أخرى، هذا غير قانوني بموجب القانون الدولي."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.