إثيوبيا: قافلة ثانية تدخل تيغراي حيث تشتد الحاجة إلى مزيد من المساعدة لتلبية الاحتياجات الإنسانية

18 نيسان/أبريل 2022

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن 50 شاحنة محملة بمواد غذائية ومساعدات إنسانية أخرى، بالإضافة إلى الوقود، وصلت إلى ميكيلي عاصمة منطقة تيغراي الإثيوبية يوم الجمعة.

وفي حديثه اليوم مع الصحفيين في المقر الدائم، قال دوجاريك إن هذه قافلة هي الثانية منذ الأول من نيسان/أبريل التي تصل إلى تيغراي، بعد ثلاثة أشهر ونصف من عدم دخول أي مساعدات عبر البر.

وكان الأمين العام أنطونيو غوتيريش قد رحب بنبأ وصول شاحنات تقل مساعدات غذائية ووقود إلى تيغراي وأفار عقب إعلان الهدنة الإنسانية، مطلع الشهر الجاري. 

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه صادر في 6 نيسان/أبريل، دعا الأمين العام جميع الأطراف إلى الحفاظ على الزخم ومتابعة التزاماتها لتسهيل تقديم المساعدة الإنسانية لجميع الأشخاص المحتاجين.

وكرر غوتيريش دعوته لاستعادة الخدمات العامة في تيغراي، بما في ذلك الخدمات المصرفية والكهرباء والاتصالات، فضلاً عن الوصول التجاري.

وكرر البيان التزام الأمم المتحدة الثابت بدعم مستقبل سلمي ومزدهر لجميع الإثيوبيين.

القوافل جاهزة للتحرك

واليوم، شدد المتحدث ستيفان دوجاريك في مؤتمره الصحفي بمقر الأمم المتحدة الدائم على الحاجة إلى المزيد من المساعدات والوقود لتلبية الاحتياجات الإنسانية على الأرض.

كما أكد جهوزية مزيد من القوافل للتحرك من سامارا إلى ميكيلي براً.

وقال دوجاريك إن الأمم المتحدة تواصل الانخراط مع جميع الأطراف لضمان وصول قوافل إضافية بأمان وبأسرع وقت ممكن ولضمان تسليم المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من النزاع في تيغراي وكذلك في أفار وأمهرة بشكل منتظم ويمكن التنبؤ به.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.