اليونيسف: تقارير عن مقتل أو تشويه 47 طفلا على الأقل في اليمن في أول شهرين من هذا العام

12 آذار/مارس 2022

أفاد صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بارتفاع عدد القتلى والجرحى في اليمن مع تزايد العنف، والعواقب وخيمة على ملايين الأطفال والعائلات.

وفي بيان صدر يوم السبت، منسوب لفيليب دواميل ممثل اليونيسف في اليمن، فإن التقارير تفيد بمقتل أو إصابة 47 طفلا على الأقل في مواقع متعددة خلال أول شهرين فقط من العام، شهري كانون الثاني/يناير، وشباط/فبراير.

منذ تصاعد النزاع قبل حوالي سبع سنوات، تحققت الأمم المتحدة من مقتل وإصابة أكثر من 10,200 طفل، "ومن المرجّح أن تكون الأرقام الفعلية أعلى بكثير."

وقال البيان: "في أعقاب اشتداد النزاع في عام 2021، يستمر العنف هذا العام، وكالعادة فإن الأطفال هم أول وأكثر من يعاني."

ودعت اليونيسف أطراف النزاع - وأولئك الذين بإمكانهم التأثير عليها – إلى حماية المدنيين حيثما كانوا، والحفاظ على سلامة ورفاه الأطفال وضمان حمايتهم في كافة الأوقات.

وأضاف البيان: "أصبح العنف والبؤس والحزن أمرا شائعا في اليمن مع عواقب وخيمة على ملايين الأطفال والعائلات."

وأكد أن الوقت حان للتوصل إلى حل سياسي مستدام "حتى يتسنى لليمنيين وأطفالهم أن يحظوا بالعيش في السلام الذي يستحقون."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.