اليمن: نزوح أكثر من 23 ألف شخص منذ بداية هذه السنة

25 شباط/فبراير 2022

سلط المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة يوم الجمعة الضوء على الأوضاع الإنسانية في اليمن، خلال المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك.

وقال ستيفان دوجاريك للصحفيين: "نود أن نكرر أن قلقنا بشأن الوضع الخطير في البلاد، بما في ذلك تأثير الصراع المستمر، الذي يتسبب في وقوع إصابات بين المدنيين بشكل يومي."

وبحسب الأمم المتحدة، نزح أكثر من 23,000 شخص منذ بداية العام، معظمهم في محافظات الحديدة ومأرب وشبوة وتعز.

وقال دوجاريك إن هؤلاء "ينضمون إلى أكثر من أربعة ملايين رجل وامرأة وطفل نزحوا في أنحاء اليمن منذ التصعيد الأخير في 2015."

بذل الجهود لتقديم المساعدات

أكد الناطق الرسمي أن وكالات الإغاثة تبذل كل ما في وسعها للاستجابة لاحتياجات الناس، "لكنّ النقص الحاد في التمويل يهدد تدفق المساعدات الإنسانية."

في بداية هذا العام، تم الاضطرار إلى تقليص أو إغلاق ثلثي برامج المساعدات الرئيسية للأمم المتحدة بسبب نقص السيولة. وتحذر الأمم المتحدة من أن تخفيضات إضافية تلوح في الأفق إذا لم يتم تلقي التمويل.

وأضاف ستيفان دوجاريك يقول: "كما هو الحال، تم بالفعل خفض الحصص الغذائية بمقدار النصف لثمانية ملايين شخص. قد يتوقف هؤلاء الأشخاص قريبا عن تلقي المساعدات الغذائية من الأمم المتحدة بالكامل."

ودعا دوجاريك المانحين إلى التعهد بسخاء في المؤتمر رفيع المستوى الذي يُعقد من أجل اليمن في 16 آذار/مارس، باستضافة مشتركة من الأمم المتحدة والسويد وسويسرا.

وقال: "كما نحث الجهات المانحة على الالتزام بتقديم التمويل قبل مؤتمر التعهدات لتجنب حدوث اضطرابات كبيرة في عملياتنا الإنسانية."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.