كارولين زيادة تؤكد التزامها بدعم مؤسسات وشعب كوسوفو من أجل تحقيق مستقبل أكثر سلاما وازدهارا

(من الأرشيف) الأمين العام أنطونيو غوتيريش (يمين) يلتقي كارولين زيادة، الممثلة الخاصة للأمين العام ورئيسة بعثة إدارة الأمم المتحدة في كوسوفو ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو.
UN Photo/Eskinder Debebe
(من الأرشيف) الأمين العام أنطونيو غوتيريش (يمين) يلتقي كارولين زيادة، الممثلة الخاصة للأمين العام ورئيسة بعثة إدارة الأمم المتحدة في كوسوفو ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو.

كارولين زيادة تؤكد التزامها بدعم مؤسسات وشعب كوسوفو من أجل تحقيق مستقبل أكثر سلاما وازدهارا

السلم والأمن

مزودة بما يقرب من 30 عاما من الخبرة في الدبلوماسية الدولية، وصلت اللبنانية كارولين زيادة لمباشرة مهامها كممثلة خاصة للأمين العام ورئيسة لبعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو.
 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد عيّن السيدة كارولين زيادة في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، خلفا للسيد زاهر تانين من أفغانستان الذي أعرب له الأمين العام عن امتنانه لجهوده المتفانية في تعزيز السلام والاستقرار في كوسوفو والمنطقة، وقيادته الفعالة للبعثة.

وقالت الممثلة الخاصة الجديدة إنها تتطلع إلى التعامل مع سلطات كوسوفو والمجتمع المدني وكذلك مع الشركاء الدوليين في كوسوفو والمنطقة. "وتحت قيادتي، ستحافظ البعثة على التزامها بدعم مؤسسات وشعب كوسوفو من أجل تحقيق مستقبل أكثر سلاما وازدهارا من خلال تعزيز حقوق الإنسان، وبناء الثقة بين المجتمعات المحلية وتمكين عوامل التغيير الإيجابي، بما في ذلك النساء والشباب".

وأكدت أن بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو ستظل ثابتة في دعمها للحوار الذي ييسره الاتحاد الأوروبي بغية التوصل إلى اتفاق شامل وسلام طويل الأمد ومصالحة.

مسيرة مهنية في السلك الدبلوماسي 

تتمتع السيدة كارولين زيادة بمسيرة مهنية في السلك الدبلوماسي في لبنان ومعرفة واسعة بالأمم المتحدة إذا إنها قادت وفودا وطنية إلى الأمم المتحدة حول قضايا مثل الهجرة والتنمية المستدامة وعمل الوزارة المتعلق بحقوق الإنسان وجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.

وقد شغلت منصب نائبة الممثل الدائم للبنان لدى الأمم المتحدة في نيويورك (2006-2017)، وعملت في سفارات لبنان لدى المملكة المتحدة (2004-2006)، في بلجيكا والاتحاد الأوروبي (1994-1999)، وكذلك سفارات بلادها في النمسا وكرواتيا وسلوفاكيا، إضافة إلى البعثة الدائمة للبنان في فيينا.

السيدة زيادة حاصلة على درجة البكالوريوس في الآداب، وماجستير الآداب في الاقتصاد والعلوم السياسية من الجامعة اللبنانية، بيروت، ودبلومات في العلاقات الدولية من جامعة ليبر دي بروكسيل والأكاديمية الدبلوماسية في فيينا. 

وهي تتقن اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.
 

من الأرشيف: كارولين زيادة، ممثلة الأمين العام الجديدة في كوسوفو، تلقي كلمة بلادها لبنان في مجلس الأمن حول سوريا، عندما كانت تشغل منصب نائب المندوب الدائم للبنان لدى الأمم المتحدة.
UN Photo/Evan Schneider
من الأرشيف: كارولين زيادة، ممثلة الأمين العام الجديدة في كوسوفو، تلقي كلمة بلادها لبنان في مجلس الأمن حول سوريا، عندما كانت تشغل منصب نائب المندوب الدائم للبنان لدى الأمم المتحدة.