مفوضية اللاجئين تعرب عن الحزن لوفاة أحد موظفيها في شمال إثيوبيا

29 كانون الأول/ديسمبر 2021

أعربت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين وأسرة الأمم المتحدة عن الأسى لوفاة أحد موظفي المفوضية - وقد راح ضحية مؤسفة للنزاع في شمال إثيوبيا.
 

وقالت كليمنتين نكويتا سلامي، مديرة مكتب شرق أفريقيا والقرن الأفريقي والبحيرات الكبرى في المفوضية: "إننا نشعر بالحزن إزاء هذه الخسارة المأساوية لزميلنا ونقدم خالص تعازينا لأسرته وأحبائه".

ودعت مفوضية اللاجئين جميع الأطراف إلى حماية المدنيين، بمن فيهم عمال الإغاثة واللاجئون والنازحون قسرا بما يتماشى مع الالتزامات بموجب القانون الإنساني الدولي.

وأضافت المديرة الإقليمية للمفوضية تقول: "من الضروري وضع حد لهذا الصراع الذي تسبب في الكثير من المعاناة الإنسانية وخسائر في الأرواح وأدى إلى نزوح الملايين قسرا".

وأشارت إلى أن المفوضية تواصل العمل مع شركائها لضمان حصول اللاجئين والنازحين داخليا في إثيوبيا على الدعم الذي يحتاجون إليه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.