من كوستاريكا، نائبة الأمين العام تقول إن الأمم المتحدة ملك للشباب

21 كانون الأول/ديسمبر 2021

قالت نائبة الأمين العام أمينة محمد، خلال زيارتها لكوستاريكا هذا الأسبوع، إن الأمم المتحدة هي ملك لجيل الشباب، ويتعين على الدول ضمان مشاركة الشباب في القرارات المتعلقة بحماية البيئة والعمل المناخي.
 

وكانت السيدة أمينة محمد تتحدث مع نشطاء شباب في مجال البيئة والمناخ في كوستاريكا، ضمن زيارتها التي استمرت يومين إلى الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى، والتي اختتمت يوم الثلاثاء.

وقالت أمينة محمد: "الأمم المتحدة هي ملككم أيها الشباب. يجب أن نربط مفاوضات المناخ بما يحدث حاليا في العالم. علينا أن نكافح من أجل تعزيز الديمقراطية، والمشاركة في الانتخابات، لأن الديمقراطية في نهاية المطاف هي أيضا عمل مناخي".

خلال حديثهم مع نائبة الأمين العام، أعرب النشطاء الشباب عن مخاوفهم بشأن تأثيرات تغير المناخ على السكان الأكثر تهميشا.

الشباب يتحدث

وأكدت المسؤولة الأممية أن الأشخاص الصغار يرفعون أصواتهم بشكل متزايد ويحشدون المزيد لمطالبة الدول بالامتثال للاتفاقيات الدولية.

وقالت سارة كوجناك، وهي قيادية شابة في مجال البيئة: "يجب أن نكون أكثر طموحا، وأن نتحرك بشكل أسرع من أجل البيئة والمناخ، لكننا نحتاج أيضا إلى أن يعترف العالم بالشباب ويقدره ويمنحه المساحة التي يستحق في مفاوضات المناخ".

وحثت السيدة أمينة محمد الشباب على تعزيز السبل لتنظيم صفوفه بشأن القضايا التي تعنيه، وتحديد طرق تمويل قضاياه لضمان وصول أصوات الشباب، وكذلك أعماله، إلى كل ركن من أركان العالم.

تعزيز التعاون المشترك

يوم أمس الإثنين، التقت السيدة محمد بالرئيس كارلوس ألفارادو ونائب الرئيس إبسي كامبل لتحديد وتعزيز التعاون المشترك في مجال حماية البيئة، وتخفيف آثار تغير المناخ والتكيف معه، وكذلك تمويل التنمية التي تحتاجها البلدان النامية.

وبحثت مع المسؤولين كذلك كيفية تعزيز الإجراءات لخدمة الفئات السكانية الأكثر ضعفا، مثل المنحدرين من أصل أفريقي، والنساء، والشعوب الأصلية، والمهاجرين، وطالبي اللجوء، والأطفال والمراهقين.

كما سلطت زيارة نائبة الأمين العام الضوء على قيادة كوستاريكا في مجال تعبئة تمويل التنمية للبلدان متوسطة الدخل، وتخفيف عبء الديون، لا سيما في سياق جائحة كـوفيد-19.

كوستاريكا تتخذ إجراءات

وعقدت السيدة أمينة محمد أيضا عدة اجتماعات مع وزراء حكوميين وقادة من البنك المركزي وفي مجالات مثل التمويل العام والقطاع الخاص، لدعم الدولة في جهودها لتحقيق أهـداف التنمية المستدامة. وقالت نائبة الأمين العام:

"اتخذت كوستاريكا إجراءات للتصدي لتغير المناخ ولتعزيز إنتاج الطاقة النظيفة حيث تأتي كل الكهرباء تقريبا من مصادر متجددة. كما تمكنت من حماية حقها في التنوع البيولوجي وعكس إزالة الغابات، لدرجة أن 59 في المائة من أراضيها تغطيها الغابات اليوم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.