الأمين العام يعين الأمريكية ستيفاني وليامز مستشارة خاصة معنية بالشأن الليبي

6 كانون الأول/ديسمبر 2021

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين، تعيين الأمريكية ستيفاني وليامز مستشارة خاصة له معنية بالشأن الليبي.

وذكر بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أن السيدة وليامز ستقود جهود المساعي الحميدة والوساطة والانخراط مع أصحاب المصلحة الليبيين الإقليميين والدوليين لمتابعة تنفيذ مسارات الحوار الليبي الثلاثة - السياسية والأمنية والاقتصادية - ودعم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد.

خبرة واسعة

تتمتع السيدة ستيفاني وليامز بخبرة واسعة في الدبلوماسية وسياسة الأمن الخارجي، على الصعيدين الدولي وفي بلدها.

وكانت قد عملت ممثلة خاصة بالإنابة ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) في الفترة بين 2020-2021، ونائبة الممثل الخاص لبعثة أونسميل في الفترة بين 2018-2020.

بصفتها عضوة رفيعة المستوى في السلك الدبلوماسي برتبة وزيرة - مستشارة، تولت السيدة وليامز، في 2018، مهام القائمة بالأعمال بالنيابة في سفارة بلادها في ليبيا، والتي تم تحويلها بصورة مؤقتة إلى تونس في عام 2015.

 

في الفترة بين 2017-2018، شغلت السيدة وليامز منصب كبيرة المستشارين للشؤون السورية، من لندن، وتتبع لمكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية.

كما شغلت منصب نائبة رئيس البعثة في البعثة الأمريكية في العراق (2016-2017)، والأردن (2013-2015) والبحرين (2010-2013)، وعملت في سفارات الولايات المتحدة في الإمارات العربية المتحدة والكويت وباكستان.

في العاصمة واشنطن، شغلت منصب مسؤولة مكتب الأردن، ونائبة مدير شؤون مصر والمشرق العربي، ومديرة مكتب المغرب العربي.

تتقن اللغة العربية 

تخرجت السيدة ستيفاني وليامز من جامعة ماريلاند عام 1987، بمرتبة شرف عن شهادتين: الأولى في الاقتصاد والثانية في العلاقات الحكومية. وحصلت على درجة الماجستير في الدراسات العربية من مركز الدراسات العربية المعاصرة بجامعة جورجتاون، في عام 1989.

وهي خريجة متميزة في الكلية الحربية الوطنية، حيث حصلت على درجة الماجستير في دراسات الأمن القومي في عام 2008. وهي تتقن اللغتين الإنجليزية والعربية.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.