منظور عالمي قصص إنسانية

الأمين العام يرحب بتعهد الصين والولايات المتحدة بالتعاون في العمل المناخي

يؤدي حرق الوقود الأحفوري إلى إطلاق عدد من ملوثات الهواء الضارة بالبيئة والصحة العامة.
Unsplash/Patrick Federi
يؤدي حرق الوقود الأحفوري إلى إطلاق عدد من ملوثات الهواء الضارة بالبيئة والصحة العامة.

الأمين العام يرحب بتعهد الصين والولايات المتحدة بالتعاون في العمل المناخي

المناخ والبيئة

قوبل إعلان الصين والولايات المتحدة توصلهما لاتفاق على التعاون الوثيق في العمل المناخي بإشادة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، معتبرا أن الخطوة مهمة وتسير في الاتجاه الصحيح.

 

وجاءت أنباء الاتفاق المشترك بين البلدين - وكلاهما مصدّران رئيسيّان لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري - في وقت متأخر من مساء اليوم في غلاسكو، حيث ينعقد مؤتمر الأطراف COP26. 

ويشير الإعلان إلى التقرير الذي صدر مؤخرا عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، والذي وصف الحاجة الملحة للتصدي لحالة الطوارئ المناخية بتفاصيل مثيرة للقلق، وينص على أن كلا البلدين يقرّان بخطورة الأزمة، مع قبول الفجوات الكبيرة المتبقية بين الجهود المبذولة حاليا لمعالجتها، والخطوات اللازمة لتحقيق أهداف اتـفاق باريس للمناخ، الذي تم التوصل إليه في COP21 في عام 2015.

في باريس، تعهد القادة بمحاولة منع ارتفاع درجات الحرارة في العالم بأكثر من 1.5 درجة مئوية إلى درجتين مئويتين، من خلال خفض شامل للانبعاثات.

بحسب تقارير إخبارية، تشمل عناصر التعاون الموضحة في الوثيقة: الأطر التنظيمية والمعايير البيئية المتعلقة بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين؛ وسياسات لتشجيع إزالة الكربون وإدخال الكهرباء على قطاعات الاستخدام النهائي؛ وزيادة الإجراءات للسيطرة على انبعاثات الميثان وتقليلها. 

وفي تغريدة على حسابه على توتير، رحب غوتيريش بالاتفاق بين الصين والولايات المتحدة للعمل معا من أجل اتخاذ إجراءات مناخية أكثر طموحا في هذا العقد، وأشار إلى أن الأزمة تتطلب تعاونا وتضامنا دوليا.