مالي: البعثة الأممية تساعد في إجلاء الجرحى الماليين عقب هجوم وقع في موبتي

7 تشرين الأول/أكتوبر 2021

ساعدت قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) في إجلاء الجنود الماليين الجرحى، في أعقاب هجوم معقد نفذه بالأمس أعضاء يُفترض أنهم ينتمون إلى جماعة متطرفة. 

وقع الهجوم في جنوب غرب باندياغارا، في منطقة موبتي، التي شهدت قدرا كبيرا من العنف.
كما قتل في الهجوم عدد من جنود القوات المسلحة المالية.

وأعرب الممثل الخاص للأمين العام ورئيس البعثة المتكاملة، القاسم واين، عن تقديره لشجاعة جنود الجيش المالي وقال في تغريدة على حسابه الخاص على تويتر: 

"أحيي شجاعة جنود القوات المسلحة المالية الذين سقطوا في القتال أمس. نرجو ألا تذهب تضحياتهم عبثا. أفكاري مع إخوانهم في السلاح."

وأشار إلى أن البعثة الأممية مينوسما، تساعد الجرحى الذين تمنى لهم الشفاء العاجل.

وبدوره أعرب القائم بأعمال قائد القوة، بول ندياي، في تغريدة عن تعازي البعثة لأسر القتلى وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.
 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.