لبنان: الأمين العام يدعو إلى تشكيل حكومة وحدة "على وجه السرعة" في ظل تردي الأوضاع

26 آب/أغسطس 2021

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه العميق إزاء تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي السريع في لبنان. ودعا القادة السياسيين إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية على وجه السرعة.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه، صدر يوم الخميس، ذكر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن الشعب اللبناني يعاني كل يوم من تضخم مفرط ونقص حاد في الوقود والكهرباء والأدوية وحتى من عدم توفر المياه النظيفة.

وقال البيان: "يدعو الأمين العام جميع القادة السياسيين في لبنان إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فعالة على وجه السرعة، حكومة يمكنها تقديم الإغاثة الفورية وكفالة العدالة والمساءلة لشعب لبنان، وقيادة مسار إصلاح طموح وهادف لاستئناف الخدمات الأساسية واستعادة الاستقرار، وتعزيز التنمية المستدامة وبثّ الأمل في مستقبل أفضل."

وكانت مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان قد دعت جميع الأطراف إلى العمل من أجل تشكيل حكومة قادرة على تلبية الاحتياجات العاجلة للشعب اللبناني، وإجراء الإصلاحات التي تتطلبها البلاد.

تحذير من وقوع كارثة

وفي بيان صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، حذرت اليونيسف من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، سيواجه أكثر من أربعة ملايين شخص في جميع أنحاء لبنان – معظمهم من الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة – نقصا حادا في المياه أو انقطاعا تاما عن إمدادات المياه الصالحة للشرب في الأيام المقبلة.

كما حذرت الوكالة الأممية من أن لبنان قد يشهد زيادة في الأمراض المنقولة عبر المياه بالإضافة إلى زيادة في عدد حالات كـوفيد-19.

وفي 17 آب/أغسطس أعربت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان، نجاة رشدي، عن قلقها البالغ إزاء تأثير أزمة الوقود في لبنان على وصول خدمات الرعاية الصحية وإمدادات المياه إلى ملايين الأشخاص، مشيرة إلى الحاجة الماسة لتجنب وقوع كارثة.

وحذرت من أن "المخاطر ببساطة كبيرة للغاية" وأضافت تقول: "يتعين على جميع الجهات المعنية العمل معا بهدف إيجاد حل مستدام ومنصف يخدم احتياجات الجميع ويحمي صحة وسلامة المجتمعات."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.