وكالات الأمم المتحدة تناشد الحصول على مزيد من الدعم لمواصلة دعم اللاجئين في إقليم تيغراي 

عائلة من بلدة سمري، في جنوب غرب تيغراي، سارت لمدة يومين للوصول إلى مخيم للنازحين في ميكيلي.
UNOCHA/Saviano Abreu
عائلة من بلدة سمري، في جنوب غرب تيغراي، سارت لمدة يومين للوصول إلى مخيم للنازحين في ميكيلي.

وكالات الأمم المتحدة تناشد الحصول على مزيد من الدعم لمواصلة دعم اللاجئين في إقليم تيغراي 

المهاجرون واللاجئون

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الثلاثاء، أنها بحاجة ماسة إلى مبلغ 27 مليون دولار بغرض مواصلة توفير المأوى الطارئ للنازحين داخليا في إقليم تيغراي الإثيوبي.

وبرغم فرار العديد من المتأثرين من النزاع إلى السودان المجاور، إلا أن الوكالة الأممية أشارت إلى أن أكثر من 2.1 مليون شخص نزحوا داخليا ويتم إيواء العديد منهم في 116 موقعا للنازحين داخليا في المنطقة.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إنها تترأس مجموعة مكونة من 33 منظمة غير حكومية، وطنية ودولية، ووكالتين تابعتين للأمم المتحدة، بهدف توفير المأوى والمواد غير الغذائية مثل البطانيات وأواني الطبخ.

وكانت المنظمة قد ناشدت، في يوليو/تموز الماضي، الحصول على 63.4 مليون دولار لمساعدة المتضررين من الأزمة في الإقليم الواقع شمال إثيوبيا لكنها حصلت على 28.7 مليون دولار فقط من جملة المبلغ المطلوب، وفقا للمنظمة.

مفوضية شؤون اللاجئين كانت قد ناشدت أيضا الحصول على أكثر من 164.5 مليون دولار لمساعدة حوالي ثلاثة أرباع مليون شخص في تيغراي - ونحو 120 ألف لاجئ إثيوبي في السودان.

وأوضحت المفوضية الأممية أن المبلغ المطلوبسيكون في غالبيته لتوفير المأوى والمستلزمات المنزلية والحماية، بما في ذلك دعم الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي داخل إقليم تيغراي.

بالإضافة إلى ذلك، تؤكد مفوضية شؤون اللاجئين، أن حوالي 63 مليون دولار سيخصص لتعزيز استجابة المفوضية في شرق السودان وولاية النيل الأزرق، حيث تم اتخاذ تدابير الحماية، إلى جانب توفير المأوى والمياه والصرف الصحي والصحة واللوجستيات.