منظور عالمي قصص إنسانية

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس على الحدود الإسرائيلية اللبنانية

أحد قوات اليونيفيل لحفظ السلام في دورية بجنوب لبنان.
UN/Haidar Fahs
أحد قوات اليونيفيل لحفظ السلام في دورية بجنوب لبنان.

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس على الحدود الإسرائيلية اللبنانية

السلم والأمن

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة في بيان عن قلقه العميق إزاء التصعيد الأخير بين لبنان وإسرائيل عبر الخط الأزرق، بما في ذلك إطلاق الصواريخ على إسرائيل ورد الضربات الجوية ونيران المدفعية على لبنان.

 

وجاء في البيان الصادر عن مكتب المتحدث باسم الأمين العام صباح الأحد بتوقيت نيويورك أوضح أن السيد أنطونيو غوتيريش يدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والمشاركة بنشاط مع آليات الارتباط والتنسيق التابعة لليونيفيل.

وقال البيان: "من الأهمية بمكان أن تتجنب جميع الجهات الفاعلة الإجراءات التي يمكن أن تزيد من حدة التوترات وتؤدي إلى سوء التقدير."

دعوات متكررة لوقف إطلاق النار

وفي بيان صدر يوم الجمعة، قالت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) إن الوضع خطير للغاية "في ظل الأعمال التصعيدية التي شهدناها من الجانبين" على الحدود الشمالية لإسرائيل والجنوبية للبنان خلال اليومين الماضيين.

وأكد رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام، اللواء ستيفانو ديل كول، أنه على اتصال مباشر مع الأطراف، داعيا الجميع إلى وقف إطلاق النار على الفور.

كما أكدت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، يوانّا فرونِتسكا، أنها تتابع بقلق بالغ تبادل إطلاق النار بين لبنان وإسرائيل في الأيام الماضية.

ودعت المنسقة الخاصة جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف واستعادة الهدوء، والالتزام الكامل بالقرار 1701 لعام 2006، والحفاظ على الأمن والاستقرار.