الأمين العام يشعر بالتشجيع إزاء البيان المشترك الصادر عن أفغانستان وطالبان في الدوحة

19 تموز/يوليه 2021

أفاد مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة، عصر اليوم الاثنين، بأن الأمين العام أنطونيو غوتيريش يشعر بالتشجيع إزاء الإعلان المشترك الصادر عن جمهورية أفغانستان الإسلامية وحركة طالبان، الذي صدر في الدوحة بقطر، يوم أمس الأحد.

وأوضح مكتب المتحدث الرسمي ردا على استفسارات الصحفيين، أن هذا الإعلان المشترك يوافق على تسريع انخراط الطرفين رفيع المستوى من أجل إيجاد "وقت مناسب وحل عادل" للصراع. كما يردد البيان المشترك الذي صدر عن البعثات الدبلوماسية لخمس عشرة دولة (الناتو والاتحاد الأوروبي) لأفغانستان اليوم والداعي إلى إنهاء العنف، ووقف إطلاق نار دائم وشامل ومفاوضات سلام هادفة.
                 
وشدد الأمين العام على "أهمية التوصل، على سبيل الاستعجال، إلى تسوية تفاوضية تلبي احتياجات جميع الأفغان رجالا ونساء". 

كما حث الطرفين على الوفاء بالتزامهما "بتسريع المفاوضات وتلبية الاحتياجات الإنسانية للسكان"، داعيا "المجتمع الدولي إلى توحيد جهوده لدعم عملية السلام".
  
هذا وأعرب السيد غوتيريش عن أمله في أن يتم الاحتفال بعيد الأضحى بسلام في أفغانستان.

الوضع الإنساني

ويعاني ثلث الأفغان من سوء التغذية الحاد، بينما يحتاج نصف السكان إلى معونة إنسانية، بحسب رامز الأكبروف، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في أفغانستان، الذي دعا إلى تقديم مزيد من التمويل لمساعدة سكان أفغانستان، في مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس الماضي عبر تقنية الفيديو.

وفي سياق متصل، أشار بيان صدر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان (يوناما) يوم الأربعاء، إلى أن التقارير التي تفيد بالقتل وسوء المعاملة والاضطهاد والتمييز واسعة الانتشار ومثيرة للقلق، وتخلق حالة من الخوف وانعدام الأمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.