في اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث بمصر اليونيسف والمجلس القومي للمرأة يرفعان شعار "احميها من الختان" 

30 حزيران/يونيه 2021

تحتفل مصر في شهر حزيران/يونيه من كل عام باليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث، وذلك بهدف توعية المواطنين بالتخلص من ظاهرة الختان التي تضر بالإناث والفتيات، حيث يسبب الختان عددا من الأضرار، وتكافح الدولة بكافة أجهزتها هذه الظاهرة للقضاء عليها، وذلك عبر قانون يجرمها، فضلا عن الندوات الكثيرة التي ينظمها المجلس القومي للمرأة بالمحافظات بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني.  

 وفي اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث، جددت محافظات مصر المختلفة في الوجهين البحري والقبلي رفضها لختان الإناث وإعادة تدشين حملة "احميها من الختان" الذي يسبب مخاطر صحية كبيرة للفتيات، منها حدوث خلل في العضو التناسلي، فضلا عن حدوث نزيف بعد تلك العملية المجرمة والمحرمة من الممكن أن يؤدي إلى وفاتهن، بالإضافة إلى أن ختان الإناث يتسبب في التهابات حادة وعدوى بسبب استخدام آلات غير معقمة. 

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب رصد في التقرير التالي جانبا من فعاليات اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث: 

جاء احتفال مصر باليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث هذا العام ثمرة للتعاون بين عدة جهات، منها المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، وعدد من الوزارات ومنظمات المجتمع المدني، المحلية والدولية، ومنها منظمة اليونيسف بمصر، وذلك من خلال سفيرتها للنوايا الحسنة الفنانة الشابة مني زكي، التي تحدثت عن مناهضتها لظاهرة الختان.  

"رغم أن الكثير من البنات لو سألتهن ماذا يعني ختان البنات فإنهن لا يعرفن الإجابة، ولكن للأسف ما زالت هناك في مصر بنات تدمرت حياتهن ونفسيتهن وتأثرت بسبب الختان. بالإضافة إلى من تعرضن لعاهات مستديمة وغيرهن من توفين، ودفعن حياتهن ثمنا لجريمة ليس لهن أي ذنب بها. 

ختان البنات جريمة! نعم إنها جريمة. إنها ليس فقط جريمة من الأهالي الذين ليس لديهم وعي، أو من الأطباء والممرضين عديمي الضمير.. وإنما أيضا جريمة من أي أحد يشجع عليها. لذا فإن قانون العقوبات الجديد يعاقب من يختن البنت أو يروج لختان البنات. وهذا أبسط جزاء لمن يشارك بأن هذه الجريمة تستمر ممارستها في مصر حتى الآن وتهدد بناتنا وسيداتنا. 

إن بناتكم أغلى شيء عندكم .. احموهن من الختان" 

وفي محافظة أسوان، عقدت المحافظة جلسة تشاورية تحت عنوان «احميها من الختان». وقال محافظها اللواء أشرف عطية إن الدولة ملتزمة بما جاء في المادة الحادية عشرة من الدستور والتي تنص على حماية المرأة ضد أي شكل من كل أشكال العنف، والسعي للقضاء على الظواهر السلبية التي تهدد حياتها وسلامتها، ومنها ختان الإناث. ومضى محافظ أسوان قائلا: 

"ما زلنا منذ سنوات نحارب ظاهرة الختان، لأن غالبيتنا نؤمن بأن فيه ضرر للبنت والسيدة والأسرة، وفيه تعدٍ على بناء الله لجسم الإنسان الذي كرمه وحماه من ذلك التشويه المتعمد".  

منشور حول مناهضة ختان الإناث
National Committee to combat FGM

وفي محافظة قنا استعانت حملة "احميها من الختان" برجال الدين للتوعية بخطورة الظاهرة وموقف الدين منها. كما يوضح الشيخ أحمد أبو الوفا، مدير الدعوة بمديرية الأوقاف بقنا:  

"قضية الختان من القضايا القديمة والحديثة، والتي كان في بادئ الأمر اختلاف عليها. وبعد أن ثبت ضررها، أفتت لجنة الفتوى في الأزهر الشريف بمنع الختان، حينما استفسر المجلس القومي للطفولة والأمومة عن مشروعية الختان، فأفتت اللجنة بتحريمه لعدم وجود نصوص في القرآن والسنه تؤيده، وإن كل ما ورد فيه أحاديث ضعيفة".  

مجموعة من النساء يرفعن بطاقات كتب عليها
Khaled Abdul-Wahab

 وفي سبيل محاربتها لظاهرة الختان تنظم مديرية الصحة بمحافظة قنا ندوات توعوية للحد من ظاهرة ختان الإناث عن طريق الرائدات الريفيات اللاتي يجبن القرى والنجوع النائية، كما تقول الدكتورة ابتسام فتح الله مديرة إدارة الثقافة الصحية:  

"تقوم مديرية الصحة بمحافظة قنا باتخاذ كل الإجراءات لمحاربة ختان الإناث، وذلك من خلال القوافل الطبية التي تجوب القرى والنجوع والمراكز النائية، بالاشتراك مع مبادرة حياة كريمة. وتنظم حملات للتوعية بخطورة وأضرار الختان على المرأة والمجتمع، وتستعين في ذلك برجال الدين والأطباء والرائدات الريفيات المدربات، اللاتي يقمن بتوصيل الرسائل للسيدات في منازلهن".  

وبمناسبة اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث، حرصت المحافظات في مصر على تنظيم ندوات للتوعية بخطورة الختان، وذلك بالتعاون مع فروع المجلس القومي للمرأة، وعدد من منظمات المجتمع المدني:  

وقد التقيت مجموعة من المواطنين، تعرفت على أرائهم حول ظاهرة الختان:  

"الختان فيه أذى وضرر كبير". 

”أليس من حق البنت عندما تكبر ألا تجد أن جسمها مشوها؟ إنها ستشعر بأنها ليست كباقي أقرانها، وهذا ما يسبب ضررا نفسيا لها" 

"في الماضي كان الختان منتشرا، أما الآن، فهناك نصوص دينية وقانونية تحرمه وتجرمه". 

"الختان يجعل حياة الفتاة صعبة، ولا تستمتع بها". 

"أنا ضد الختان لأن فيه ضرر نفسي وجسدي، وهناك فتيات كثيرات يفقدن حياتهن بسببه". 

"الختان فيه تعدٍ على فطرة الله سبحانه وتعالى، علينا أن نترك الفتاة كما خلقها مولاها".  

الاحتفال باليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث بمصر هذا العام تضمن الإشارة إلى تغليظ عقوبة تلك الجريمة، بحيث حولها المشرع من جنحة إلى جناية.  

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.