الأمم المتحدة تدعو إلى دعم الجيش اللبناني لكي يواصل القيام بدوره في الحفاظ على الأمن والاستقرار

17 حزيران/يونيه 2021

دعت الأمم المتحدة إلى مساعدة الجيش اللبناني على تلبية الاحتياجات الطارئة. وقالت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان إن تلبية احتياجات الجيش المادية والبشرية الفورية أمر ضروري لاستمرار عمله.

وقد نظمت فرنسا يوم الخميس مؤتمرا افتراضيا للمانحين لدعم الجيش اللبناني لمواجهة أزمة تهدد بانهياره.

ودعت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، يوانّا فرونتسكا، الدول التي شاركت في المؤتمر الافتراضي إلى بذل كل ما في وسعها لتلبية الاحتياجات الطارئة والعاجلة للمؤسسة العسكرية اللبنانية، والتي تأثرت بشكل بالغ من جراء الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة في البلاد.

وشكرت السيّدة فرونتسكا الحكومة الفرنسية على تنظيم المؤتمر "المهم في هذا الوقت الحرج"، والبلدان التي سبق وقدمت الدعم الطارئ للجيش اللبناني في الأشهر الأخيرة.

دور الجيش اللبناني محوري

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم في نيويورك، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان أشارت إلى "الدور المحوري" الذي يلعبه الجيش اللبناني في الحفاظ على أمن لبنان واستقراره وفي تطبيق قرار مجلس الأمن 1701.

وشددت فرونتسكا على أن الوقت الآن هو لدعم الجيش اللبناني وعناصره في جميع جهودهم للحفاظ على استقرار لبنان وتعزيزه.

وحثت الجيش اللبناني على مواصلة جهوده للوفاء بالتزاماته في مجال حقوق الإنسان، مؤكدة أن الأمم المتحدة ستدعم الجيش اللبناني في وضع ترتيبات في سبيل متابعة نتائج مؤتمر اليوم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.