عقب مقتل شابة حامل في فلسطين، صندوق الأمم المتحدة للسكان يطالب بتوفير الحماية للنساء من جميع أشكال العنف

14 حزيران/يونيه 2021

استنكر المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية، الدكتور لؤي شبانه، مقتل زوجة شابة حامل في خان يونس في غزة، وأضاف أنه لا يمكن القبول بهذه الجرائم البشعة أو تبريرها.

وقد أعلنت الشرطة المحلية مقتل الشابة الفلسطينية (19 عاما) بعد اعتداء زوجها عليها بالضرب المبرح في خان يونس جنوب قطاع غزة، وأعلنت الشرطة توقيف الجاني وفتح تحقيق في القضية.

 

وطالب د. شبانة السلطات بتوفير الحماية والدعم لكافة الفتيات والنساء من جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة.

وبحسب تقارير إخبارية، أشارت أسرة الفتاة إلى أن تقارير الطب الشرعي أثبتت أن 60-70 في المائة من أعضاء جسدها الداخلية تهتكت نتيجة للضرب الذي تعرضت له.

ويُعد العنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك العنف الأسري، انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان للنساء والفتيات. ويعكس هذا العنف ويعزز التمييز ضد النساء والفتيات، ويؤدي إلى استمرار حلقة العنف المفرغة التي تضر بتقدم ونمو النساء والفتيات.

يذكر أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يدعم بشكل كامل السلطات والمجتمعات والنشطاء الذين يتصدون للعنف القائم على النوع الاجتماعي ويدافعون عن حقوق الإنسان للنساء، ويطالب بإنفاذ القوانين التي تحمي حقوق النساء والفتيات بما يتوافق مع الالتزامات الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والاتفاقيات الدولية الأخرى.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.