اللجنة الرباعية تدعو إسرائيل لتجنب الإجراءات التي من شأنها زيادة تصعيد الموقف

8 آيار/مايو 2021

دعت اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط – المؤلفة من الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة - السلطات الإسرائيلية إلى ضبط النفس، وتجنب الإجراءات التي من شأنها زيادة تصعيد الموقف خلال هذه الفترة من الأيام المقدسة لدى المسلمين.

ودعا مبعوثو اللجنة الرباعية في بيان مشترك صادر عصر اليوم السبت بتوقيت نيويورك،  جميع الأطراف للتمسك بالوضع الراهن واحترامه في الأماكن المقدسة. 

وأشار المبعوثون في البيان إلى أنهم يراقبون الوضع في القدس الشرقية عن كثب، بما في ذلك في البلدة القديمة وحي الشيخ جراح. وقال البيان: "أشار المبعوثون بقلق بالغ إلى احتمال إخلاء عائلات فلسطينية من منازلها التي عاشت فيها لأجيال في حي الشيخ جراح وسلوان في القدس الشرقية، والإجراءات أحادية الجانب التي لن تؤدي سوى إلى تصعيد البيئة المتوترة أصلا". 

قلق إزاء التصعيد 

وأعرب المبعوثون في بيانهم عن قلق عميق إزاء الاشتباكات اليومية والعنف في القدس الشرقية، ولا سيما المواجهات التي وقعت الليلة الماضية بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى. 

وقالوا: "نشعر بقلق من التصريحات الاستفزازية لبعض الجماعات السياسية، بالإضافة إلى إطلاق صواريخ واستئناف إطلاق البالونات الحارقة من غزة باتجاه إسرائيل، والاعتداءات على الأراضي الزراعية الفلسطينية في الضفة الغربية".

وأكد المبعوثون أن جميع القادة يتحملون مسؤولية العمل ضد المتطرفين والتحدث علانية ضد جميع أعمال العنف والتحريض. وفي هذا السياق، كرر مبعوثو الرباعية التزامهم بحل الدولتين المتفاوض عليه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.