الأمم المتحدة تؤكد على موقفها بشأن عدم قانونية الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة

4 آيار/مايو 2021

تعقيبا على ما يدور من أحداث في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية وتعرض أسر فلسطينية لخطر الطرد، أفادت الأمم المتحدة بأنها على دراية بالوضع الجاري هناك، وتتابعه عن كثب.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم في نيويورك، قال الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك: "موقفنا لا يتغيّر: جميع الأنشطة الاستيطانية، بما فيها الإجلاء والهدم هي غير قانونية بموجب القانون الدولي".

جاء ذلك ردّا على أسئلة من صحفيين بشأن خطر تهجير العشرات من الفلسطينيين من منازلهم في حيّ الشيخ جرّاح الواقع في القدس الشرقية، على أيدي جمعيات استيطانية. وبحسب وسائل الإعلام، فقد منحت محكمة إسرائيلية عددا من الأسر الفلسطينية مهلة لإخلاء منازلها.

وأشار دوجاريك إلى قرار مجلس الأمن 2334 (الذي طالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية)، وقال إن المجتمع الدولي لن يعترف بأي تغيير يطرأ على حدود 1967 بما فيها ما يتعلق بالقدس، عدا عن أي اتفاقيات تتوصل إليها الأطراف عبر مفاوضات.

أهمية تحديد موعد للانتخابات الفلسطينية

وردّا على أسئلة تتعلق بإرجاء الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في 22 أيّار/مايو، قال دوجاريك إن ما هو مهم هو أن يقدر الفلسطينيون على التعبير عن رغبتهم عبر صناديق الاقتراع.

وقال: "نأمل- سواء كانت المشكلة فلسطينية داخلية أو مشاكل لها علاقة بحقوق الفلسطينيين في الأرض المحتلة وخاصة في القدس الشرقية بشأن قدرتهم على التصويت-، نأمل في أن يتم حل هذه القضايا حتى يتمكن الفلسطينيون من الاقتراع".

وفيما يتعلق بعدم تحديد موعد آخر لإجراء الانتخابات، قال دوجاريك "إننا نأمل في أن يتم تحديد موعد، والأمر لا يعود لنا لتحديد الموعد ولكن هذا أحد الأمور التي يتم مناقشتها مع مختلف المحاورين".

وقد دعا تور وينسلاند، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، إلى تحديد تاريخ جديد لإجراء الانتخابات.

وقال دوجاريك: "أقل ما يمكن قوله هو أنها بيئة سياسية معقدة. موقفنا والذي نعرب عنه سرا وعلانية هو أهمية تحديد موعد لإجراء الانتخابات".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مسؤول أممي يدعو لتحديد موعد جديد للانتخابات التشريعية في فلسطين من أجل "طمأنة الشعب"

تعقيبا على قرار القيادة الفلسطينية إرجاء انتخابات المجلس التشريعي التي كانت مقررة في 22 أيّار/مايو، دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط إلى تحديد موعد جديد وفي الوقت المناسب للانتخابات.

مسؤول أممي يدعو لوقف "الأعمال الاستفزازية" في القدس ووقف إطلاق الصواريخ من غزة

أعرب تور وينسلاند، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، عن قلقه من التصعيد الأخير في مدينة القدس وفي محيط غزة، مؤكدا أن الأمم المتحدة تعمل مع الأطراف لخفض التصعيد.