أوكرانيا: وصول ثاني قافلة إنسانية محمّلة بالمساعدات إلى إقليم دونيتسك هذا الأسبوع

23 نيسان/أبريل 2021

بعد عدّة أيام من إعادة فتح نقطة العبور التشغيلية الوحيدة في إقليم دونيتسك، أرسلت الأمم المتحدة قافلة إنسانية هذا الأسبوع إلى أوكرانيا هي الثانية من نوعها، محمّلة بالمساعدات الإنسانية.

فقد وصلت القافلة الإنسانية المحمّلة بـ 23 طنّا من مواد النظافة إلى دونيتسك يوم أمس الخميس. وأشار المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في تصريحات من جنيف إلى أن هذه هي ثاني قافلة للأمم المتحدة تعبر نوفوترويتسكي، وهي نقطة العبور التشغيلية الوحيدة في دونيتسك، منذ أن أعيد فتحها لتوصيل الإمدادات الإنسانية في 15 نيسان/أبريل.

وقد تم تسليم أول شحنة في 15 نيسان/أبريل عندما عبرت خمس شاحنات محمّلة بـ 18 طنّا من الإمدادات للتعامل مع مرض كـوفيد-19 إلى المنطقة غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في دونيتسك.

وقال المتحدث باسم أوتشا، ينس لاركيه: "إن المعبر أغلِق أمام شحنات المساعدات الإنسانية في الفترة الواقعة بين 24 شباط/فبراير و15 نيسان/أبريل بسبب مخاوف أمنية".

وأضاف أن "إعادة فتح المعبر مرحب بها لأن الاحتياجات لا تزال مرتفعة".

1.7 مليون شخص بحاجة للمساعدة

وبحسب الأمم المتحدة، فإن نحو 1.7 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في المناطق غير الخاضعة للحكومة في دونيتسك ولوهانسك. كما أن الأشخاص من كبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، والأسر التي تعيلها نساء، والأطفال هي من بين الفئات الأكثر ضعفا.

وأشارت أوتشا إلى أنه منذ آذار/مارس من العام الماضي، شهدت الوكالات الإنسانية "إغلاقا شبه كامل للمعابر المدنية على خط التماس بسبب قيود كوفيد-19".

وأضاف الناطق باسم أوتشا يقول: "للقيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي لا تسيطر عليها الحكومة، يوجد تأثير مباشر على قدرة الأمم المتحدة على مساعدة المحتاجين".

ولكن الوصول هو ليس التحدي الوحيد، إذ تشير الوكالة الإنسانية إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية في أوكرانيا لعام 2021 تتطلب 168 مليون دولار، لكنها لا تزال تعاني من نقص حاد في التمويل.

وقال لاركيه: "نناشد المانحين دعم خطة الاستجابة بشكل عاجل".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.