مرفق كوفاكس: سوريا تتسلم الدفعة الأولى من اللقاحات ضد كوفيد-19

22 نيسان/أبريل 2021

تسلّمت سوريا أول دفعة من اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 عبر مرفق كوفاكس، وسيتم تسليم لقاحات أسترازينيكا (من معهد الأمصال بالهند) للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية في جميع أنحاء سوريا بما في ذلك شمال شرق وشمال غرب البلاد.

ووصلت 256,800 جرعة من اللقاحات المضادة لمرض كـوفيد-19 للدولة التي تعاني من ويلات الحرب منذ عقد من الزمن عبر مرفق كوفاكس الذي يُعنى بالتوزيع العادل للقاحات.

وقد تم تسليم اللقاحات اليوم من شحنتين: الأولى تتألف من 203 آلاف جرعة وصلت إلى دمشق، والثانية من 53,800 تم تسليمها إلى شمال غرب البلاد، وهي منطقة لا تزال تشهد نزاعا مسلحا ونزوحا للأشخاص.

ومن المقرر تسليم المزيد لسوريا في الأسابيع والأشهر المقبلة.

"شعاع نور" لسوريا

وأكد بيان مشترك لليونيسف ومنظمة الصحة العالمية وتحالف غافي للقاحات أن التسليم هو بمثابة "شعاع نور للشعب السوري". وقال البيان إن اللقاحات ستساعد العاملين الصحيين على الاستمرار في تقديم الخدمات المنقذة للحياة في نظام صحي متهالك أصلا بسبب الحرب المستمرة منذ عقد.

وأوضحت المنظمات في البيان أنه "بينما سنواصل العمل لتقديم المزيد من اللقاحات إلى المنطقة، بما فيها الدول التي تمزقها الحرب مثل اليمن وسوريا، فإننا ندعو للإنصاف في توزيع اللقاحات".

كوفيد-19 في سوريا

حتى هذا التاريخ، سجّلت سوريا 51,580 حالة إصابة بمرض كوفيد-19. ومن المرجح أن يكون الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير بسبب محدودية أو عدم توفر أدوات الاختبار.

وأشارت المنظمات الإنسانية إلى أن ذلك ما يجعل توصيل اللقاحات أمرا بالغ الأهمية وفي الوقت المناسب. إلا أن المزيد من الدعم لا يزال مطلوبا لمساعدة العاملين الصحيين في سوريا حيثما كانوا في البلاد، والسكان الأكثر عرضة للخطر، من بينهم كبار السن وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة للحصول على اللقاحات ضد الفيروس.

ويشدد الخبراء على أن اللقاحات هي إجراء وقائي بالغ الأهمية، ومع ذلك فهي بعيدة عن أن تكون كافية، والحصول على اللقاحات لا يضمن الحماية الكاملة. "من المهم الاستمرار في غسل اليدين وارتداء الأقنعة والحفاظ على التباعد البدني لزيادة الحماية من الفيروس".

توزيع أكثر من 5 ملايين جرعة في المنطقة

منذ 3 آذار/مارس، سلم مرفق كوفاكس أكثر من خمسة ملايين جرعة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالإضافة إلى عملية التسليم اليوم لسوريا، وصل المرفق إلى 18 دولة بما فيها إيران والعراق ولبنان ودولة فلسطين والسودان واليمن، من بين مناطق أخرى هشة ومتأثرة بالصراعات.

وأكدت اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية وتحالف اللقاحات غافي على الالتزام بالاستمرار في العمل لتسليم المزيد من اللقاحات للدول عبر المنطقة.

وقال البيان: "يجب أن تفكر الدول الأكثر ثراء في مشاركة جرعات إضافية مع مرفق كوفاكس، حتى نتمكن من الوصول إلى مزيد من الأشخاص بطريقة أسرع وبشكل جماعي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.