منظمة اليونسكو: نقل المومياوات الملكية في مصر خطوة مهمة للحفاظ على التراث

8 نيسان/أبريل 2021

استنادا للعلاقات الممتدة بين مصر ومنظمة اليونسكو عبر التاريخ، والتي تعود بوجه خاص إلى حملة إنقاذ الآثار في النوبة، ومنها معبد أبو سمبل (1963-1968) التي كانت وراء صياغة اتفاقية اليونسكو لحماية التراث العالمي المبرمة في عام 1972، جاءت الزيارة الأولى للمديرة العامة لمنظمة اليونيسكو، أودري أزولاي، للمشاركة في احتفالية مصر بموكب نقل المومياوات الملكية قبل أيام.

قبل أيام قامت المديرة العامة لليونيسكو، أودري أزولاي، بزيارة مصر للمشاركة في احتفالية نقل 22 مومياء ملكية فرعونية لـ 18 ملكا و 4 ملكات من الأسرات السابعة عشرة وحتى العشرين، في موكب ذهبي مهيب على متون عربات خاصة مزينة بالنقوش والرموز الفرعونية، من المتحف القومي بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط بالعاصمة القاهرة.

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب تابع الاحتفالية ورصد مشاركة مديرة اليونسكو بها:

مديرة اليونسكو  اودري اوزلاي  وأمين المجلس الأعلى للآثار د مصطفى وزيري أمام تمثال ابو الهول بمنطقة الأهرامات
The Ministry of Tourism and Antiquities in Egypt
مديرة اليونسكو اودري اوزلاي وأمين المجلس الأعلى للآثار د مصطفى وزيري أمام تمثال ابو الهول بمنطقة الأهرامات

جاءت الزيارة الرسمية الأولى للمديرة العامة لمنظمة اليونسكو، أودري أزولاي، للمشاركة في احتفالية مصر بنقل المومياوات الملكية من المتحف القومي بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط بالعاصمة القاهرة، من أجل الاحتفاء بتراث مصر الذي يكتنز ثراء تاريخيا عريقا، ودعما للجهود الرامية لصونه والحفاظ عليه.

وقال السيد غيث فريز، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية ومدير مكتب المنظمة بالقاهرة إن عملية نقل المومياوات الملكية جاءت متسقة مع أهداف اليونسكو في الحفاظ على هذا التراث الحضاري والإنساني ومضى قائلا:

"جاءت انطباعات مديرة منظمة اليونسكو أودري أزولاي، حول زيارتها الأولى لمصر، إيجابية جدا، خاصة لما شاهدته من تقدم في عملية الحفاظ على التراث الذي يعد هدفا أساسيا من أهداف اليونسكو منذ تأسيها عام 1946. وعملية نقل المومياوات من المتحف المصري إلى متحف الحضارة تمت بشكل مميز يساعد على الحفاظ على التراث في بيئة مميزة في متحف الحضارة تماثل المقابر القديمة باستخدام أعلى التقنيات الحديثة. ونجزم بأن هذه العملية تسهم في الحفاظ على هذا الإرث المتميز جدا وتتماشى مع أهداف اليونسكو في الحفاظ على التراث العالمي وهويتنا وتاريخنا حتى نتقدم نحو المستقبل إن شاء الله".

مديرة اليونسكو اودري اوزلاي وأمين المجلس الأعلى للآثار د مصطفى وزيري في منطقة سقارة الأثرية بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة
The Ministry of Tourism and Antiquities in Egypt
مديرة اليونسكو اودري اوزلاي وأمين المجلس الأعلى للآثار د مصطفى وزيري في منطقة سقارة الأثرية بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة

ويقول الأثري بهاء عبد الجابر مدير آثار البر الغربي بالأقصر إن عملية نقل المومياوات الملكية من الأقصر جنوب مصر إلى القاهرة جاء على ثلاث مراحل واصفا المرحلة الثالثة لمتحف الحضارة بالفسطاط بأنها حدث عالمي:

"هو حدث عالمي بالفعل لأنه يمثل النقل الثالث لمومياوات الملوك العظام الذين حكموا مصر في عصر الدولة الحديثة للأسرات السابعة عشرة والثامنة عشرة والتاسعة عشرة والعشرين. وعملية النقل الأولى كان خبيئة الدير البحري، والمرحلة الثانية للنقل كانت من مقبرة 35 بوادي الملوك، وهذه هي المرحلة الثالثة لنقل 22 مومياء ملكية من المتحف القومي إلى متحف الحضارة بالفسطاط. وتم تجميع هذه المومياوات في عصر الأسرة الثانية والعشرين بخبيئة الدير البحري خوفا من اعتداء الكهنة عليهم إلى أن تم نقلهم لمتحف بولاق ثم متحف التحرير والآن إلى متحف الحضارة".

مديرة اليونسكو أودري أزولاي وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني في جولة سياحية بأسوان.
Khaled Abdul-Wahab
مديرة اليونسكو أودري أزولاي وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني في جولة سياحية بأسوان.

وأولت منظمة اليونسكو اهتماما خاصا باحتفالية "نقل المومياوات الملكية"، والذي قامت من أجله المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي بأول زيارة رسمية لها إلى مصر امتدت ثلاثة أيام زارت خلالها المعالم السياحية والأثرية في القاهرة التاريخية والأهرامات والإسكندرية وأسوان، كما يقول وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني:

"أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي لمديرة منظمة اليونسكو أن مصر حريصة على الآثار المصرية والتراث المصري، ولن تدخر جهدا أو مالا للحفاظ عليه للبشرية كلها. كما قدمت مديرة اليونسكو الشكر لمصر على المجهود المبذول لنقل المومياوات، كتجربة فريدة للعالم في كيفية الحفاظ على الآثار واحترامها. وأشار الرئيس لمديرة اليونيسكو لمشروعات مشتركة للحفاظ على القاهرة التاريخية القديمة. وخلال زيارتها لمصر قامت مديرة اليونيسكو بجولة للمعالم السياحية والأثرية بمحافظة الإسكندرية ومثلها لمحافظة أسوان".

مديرة اليونسكو اودري اوزلاي تزور أحد المحال السياحية بأسوان
Khaled Abdul-Wahab

وفي محافظة أسوان جنوب مصر تفقدت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو أودري أزولاي السوق السياحي والمقاصد السياحية الأخرى، منها معابد فيله ومتحف النوبة وقامت بجولة نيلية، وأعربت عن إعجابها بالحضارة المصرية القديمة التي أبهرت العالم بأسرارها وسحرها وهو الذي تجسد في العرض الشيق لنقل المومياوات الملكية على حد قولها كما يقول الأثري عبد المنعم سعيد مدير آثار أسوان والنوبة:

"انبهرت السيدة أودري أزولاي بالمعالم السياحية والأثرية في أسوان، خاصة معابد فيله، والتي شاركت المنظمة في إنقاذها من الغرق مع معابد أبوسمبل والنوبة، وأبدت إعجابها ليست فقط بالحضارة القديمة وإنما بما تقوم به وزارة السياحة والآثار حاليا للحفاظ على هذا التراث الإنساني العالمي".

مديرة اليونسكو أودري أزولاي ووزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني يزوران أحد محال العطارة في أسوان.
Khaled Abdul-Wahab

عقب مشاركتها في احتفالية نقل المومياوات الملكية، قالت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو أودري أزولاي إنه بنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي الجديد للحضارة المصرية، باتت أيسر منالاً للعالم من الآن فصاعداً، وهو تتويج للجهود الحثيثة الرامية إلى الحفاظ عليها وعرضها على نحو أفضل.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.