الأمم المتحدة: ارتفاع عدد القتلى في ميانمار إلى 568 على الأقل منذ سيطرة الجيش على الحكومة

5 نيسان/أبريل 2021

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء العنف المستمر في ميانمار، حيث أشارت إلى مقتل 18 شخصا خلال عطلة نهاية الأسبوع، بحسب ما جاء على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي.

وقال دوجاريك إنه حتى اليوم، تلقى مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقارير موثوقة عن مقتل ما لا يقل عن 568 امرأة وطفلا ورجلا منذ سيطرة الجيش على الحكومة في شباط/فبراير، ويحذر المكتب من أن هذا الرقم قد يكون أعلى بكثير.

توفير الحماية للفارّين

وقبل عدّة أيام، دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومفوضية شؤون اللاجئين، الدول المجاورة لميانمار إلى توفير الحماية والمأوى للفارين من العنف والاضطهاد، فيما تدخل الأزمة شهرها الثالث.

وقالت سينثيا فيليكو، ممثلة مكتب حقوق الإنسان في الإقليم: "يجب ألا يواجه أي شخص خطر إعادته إلى ميانمار حيث تتعرض حياته وسلامته وحقوقه الأساسية للتهديد. وقت التضامن مع شعب ميانمار قد حان".

وأكد المكتب أن على دول المنطقة إجراء عمليات بحث وإنقاذ فعالة، والامتناع عن اعتراض أو إبعاد من يحاولون الوصول إلى الطرق البحرية أو البرية بحثا عن الأمان.

تحذير من حرب أهلية

وفي إحاطة لها أمام مجلس الأمن في 31 آذار/مارس، حذرت المبعوثة الخاصة إلى ميانمار، كريستين شرانر بورغنر، من احتمالية نشوب حرب أهلية على نطاق غير مسبوق.

وقالت: "أناشد هذا المجلس أن ينظر في جميع الأدوات المتاحة لاتخاذ إجراءات جماعية والقيام بما هو صائب، وما يستحقه شعب ميانمار ومنع وقوع كارثة متعددة الأبعاد في قلب آسيا".

وأعربت المبعوثة الخاصة عن أملها في زيارة المنطقة قريبا، وذلك استمرارا للمشاورات الوثيقة مع أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا والقادة الآخرين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مسؤولتان أمميتان تدينان الهجمات المنهجية في ميانمار وتؤكدان المسؤولية الدولية في حماية الناس من الجرائم الفظيعة

في بيان مشترك صادر صباح اليوم الأحد، حذرت كل من مستشارة الأمم المتحدة الخاصة لمنع الإبادة الجماعية أليس ويريمو نديريتو، ومفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، بشكل جلي، من تزايد خطر ارتكاب جرائم فظيعة في ميانمار، في أعقاب يوم آخر تميز بإراقة الدماء على نطاق واسع من قبل جيش ميانمار.

الأمم المتحدة تدين بأشد العبارات مقتل عشرات المدنيين في ميانمار

أدان الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأشد العبارات مقتل عشرات المدنيين، بمن فيهم الأطفال والشباب، على أيدي قوات الأمن في ميانمار اليوم.