في أعقاب حريق بمخيم كوتوبالونغ ببنغلاديش، مفوضية اللاجئين تسارع في تقديم الدعم والمساعدات للروهينجا

30 آذار/مارس 2021

تعمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على قدم وساق لتقديم الإمدادات الطبية للشركاء والدعم للمنظمة الدولية للهجرة في المناطق المتضررة من مخيم كوتوبالونغ-بالوخالي للاجئين في كوكس بازار، الذي تعرض لحريق الأسبوع الماضي.

وبحسب بيان صادر اليوم الثلاثاء، قامت المفوضية وشركاؤها بتأسيس وتجهيز فرق طبية متنقلة لتقديم الإسعافات الأولية للاجئين المتضررين، بالإضافة إلى توفير الآلاف من مواد الإغاثة.

ووفق المفوضية، يعتبر الدعم النفسي والاجتماعي بنفس القدر من الأهمية بعد هذا الحريق المدمر. وحتى الآن، قدم شركاء المفوضية الدعم النفسي لأكثر من 4,000 لاجئ متضرر.

ويؤوي مخيم كوتوبالونغ-بالوخالي للاجئين في كوكس بازار أكثر من 600,000 لاجئ ويعتبر أكبر مخيم للاجئين في العالم.

وقد دمرت النيران أكثر من 9,500 مأوى ويتم إيواء اللاجئين الذين فقدوا مآويهم بشكل مؤقت داخل المخيم. كما حوّل الحريق أكثر من 1,600 مرفق من مرافق البنية التحتية الهامة والحيوية للعمليات اليومية إلى رماد، بما في ذلك المستشفيات ومراكز التعلم ونقاط توزيع المساعدات ومركز التسجيل.

بالإضافة إلى الأنشطة الحيوية للحماية والتسجيل، تشمل الاحتياجات العاجلة الأخرى الإسعافات الأولية والخدمات الصحية الطارئة، وتوفير المياه الصالحة للشرب، وبناء منصات للصنابير ومراحيض طارئة، وتأمين المأوى والمساعدات الأساسية، فضلاً عن إعادة تأهيل البنية التحتية الرئيسية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.