مصر: المنظمة البحرية الدولية تتابع جنوح السفينة في قناة السويس بانتظار معلومات من التحقيق

26 آذار/مارس 2021

أكدت المنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة أنها تراقب عن كثب حادثة جنوح سفينة الحاويات في قناة السويس في 23 آذار/مارس 2021، وأنها تتطلع قدما لتلقي معلومات من التحقيق في الحادثة.

وقد توقفت حركة الملاحة في قناة السويس بعد جنوح سفينة "إيفر غيفن" يوم الثلاثاء الماضي في القناة التي تُعدّ إحدى أكثر طرق التجارة البحرية ازدحاما في العالم.

وفي بيان، أشار الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية، كيتاك ليم، إلى أنه على دراية بآثار الإغلاق المؤقت للقناة، وطلب تحلي أصحاب المصلحة بالصبر، حيث يعمل الجميع لضمان بقاء السفينة وطاقمها وحمولتها والبيئة محمية.

وقال: "أشد على أيدي السلطات المصرية وكذلك عمّال الإنقاذ والقاطرات والجرافات وجميع الأطراف الأخرى، الذين يعملون بلا كلل لإعادة تعويم السفينة بأمان"، وأوضح أن العمّال يعملون على استئناف حركة العبور في أقرب وقت ممكن، مقدّرا جهود جميع الأفراد.

وأضاف: "أتطلع إلى تلقي معلومات من التحقيق في الحادث حتى تتمكن المنظمة البحرية الدولية من التصرّف بناء على أي توصيات مناسبة مستمدة من النتائج".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.